نصائح جراحية

الفرق بين تحويل المسار وتحويل المسار المصغر
الفرق بين تحويل المسار وتحويل المسار المصغر
ما هو الفرق بين تحويل المسار الكلاسيكي و تحويل المسار المصغر؟ سؤال يشغل بال الكثيرين و يتم البحث عن إجابته كثيرًا، و لكن لك أن تعرف أن كلًا من تحويل المسار الكلاسيكي وتحويل المسار المصغر ما هما إلا أنجح عمليات السمنة للتخلص من السمنة المفرطة و التي يبرع في إجرائها دكتور أحمد المصري أمهر جراح سمنة في مصر و الوطن العربي.

ما هي السمنة المفرطة؟ 
أشارت الدراسات الحديثة إلى أن زيادة الوزن و التي تقدر ب 40 كيلو جرام عن الوزن المثالي للشخص تعتبر سمنة مفرطة. و لكن هل الميزان وحده هو الفيصل في كون أن علاج تلك الزيادة في الوزن هو عمليات السمنة المفرطة؟ 
يعتبر مؤشر كتلة الجسم مع حالة الجسم الصحية، هما المحدد الأساسي لإمكانية إجراء جراحة السمنة أم لا. 

وزنك الفعلي بمؤشر كتلة الجسم:
مؤشر كتلة الجسم هي معادلة حسابية بسيطة نستطيع من خلالها تحديد إذا ما كانت عملية تحويل المسار كواحدة من عمليات السمنة هي السبيل لإنقاذ حياتك من الآثار الجانبية و المشاكل الصحية التي تسببها لك السمنة المفرطة.
و يعبر مؤشر كتلة الجسم عن العلاقة بين  الطول و الوزن و مجمل كتلة الشخص  حيث يتم حساب مؤشر كتلة الجسم بالمعادلة التالية :
مؤشر كتلة الجسم = الوزن بالكيلوجرام/ مربع الطول بالمتر.

مؤشر كتلة الجسم و عملية تحويل المسار:
1- إذا كان مؤشر كتلة الجسم بين 30 و35:
إذا تسببت زيادة الوزن في تعرضك لوعكة صحية تهدد حياتك مثل جلطات المخ، أو الجلطات الرئوية، فعملية تحويل المسار أو تحويل المسار المصغر أمر حتمي.
2- مؤشر كتلة الجسم يتراوح بين 35 و 39:
 في هذه الحالة تعتبر عملية تحويل المسار أو عملية المسار المصغر ضرورة، وخاصًة إذا كانت زيادة الوزن مصحوبة بأمراض مزمنة مثل أمراض القلب و السكر و ارتفاع ضغط الدم و ارتفاع نسبة الكوليسترول. 
3- أما إذا كان مؤشر كتلة الجسم 40 أو أكثر، فلا مجال للمناقشة إذا كانت عملية تحويل المسار خطوة أساسية أم لا للحفاظ علي وجودك حتى مع عدم وجود أمراض مزمنة.

ما هي عملية تحويل المسار: 
عملية تحويل المسار هي أحد عمليات السمنة التي يبرع في إجرائها دكتور أحمد المصري أفضل جراح سمنة، في خلال 60 دقيقة وباستخدام المناظير الجراحية، عن طريق 4 فتحات صغيرة طولها لا يتعدى 2 سم، يتم فصل جزء من المعدة (جيب) و تحويل مسار الأمعاء بحيث يتم تجاوز الجزء الأول من الأمعاء. 

كيف تساعدك عملية تحويل المسار أو تحويل المسار المصغر في نزول الوزن؟
1- بفصل جزء من المعدة لعمل الجيب يتم تصغير حجم المعدة و التخلص من الخلايا التي تفرز هرمون الجوع، و بذلك تستطيع التحكم في شهيتك و حجم وجبتك.
2- بتجاوز الجزء الأول من الأمعاء، يُمنع امتصاص السكريات والكربوهيدرات وبذلك لا يؤثر تناول الحلويات في وزن أبطال تحويل المسار.

ماذا عن تحويل المسار الكلاسيكي؟
يختلف تحويل المسار المصغر عن تحويل المسار الكلاسيكي بوجود أنبوب توصيل بين المعدة والامعاء . وهذا ما يؤدي الى تقليل وقت إجراء العملية.
عملية تحويل المسار المصغر تقلل من مخاطر مشكلة الانسداد المعوي و أعراض متلازمة الإغراق السريع مع بداية تناول الطعام بعد إجراء عملية تحويل المسار. كما أن عملية تحويل المسار المصغر أظهرت سرعة في النزول في الوزن في بعض الأبحاث.

نقاط التشابه بين تحويل المسار الكلاسيكي و تحويل المسار المصغر:
1- تساعد كلًا من عملية تحويل المسار و عملية المسار المصغر في انقاص الوزن بنسبة 65 % في خلال 12 شهر بعد العملية.
2- تساعد كل من العمليتين في الشفاء من الأمراض المزمنة و خصوصًا مرض السكر من النوع الثاني.