نصائح جراحية

الصحة الجنسية و عمليات السمنة
الصحة الجنسية و عمليات السمنة


الصحة الجنسية...ما أهميتها؟
الصحة الجنسية لم تَعد موضوعًا شائكًا يتجنب البعض مناقشته، فالصحة الجنسية تُعد بأهمية الصحة الجسدية و النفسية و هذا ما سوف نناقشه في هذا المقال.

تختلف الصحة الجنسية قليلاً عن الصحة الإنجابية لكن بينهم علاقة وطيدة لا يمكن إهمالها، فلا صحة إنجابية سليمة بدون صحة جنسية سليمة.

هل يوجد علاقة بين الصحة الجنسية و السمنة المفرطة؟
نعم، يوجد علاقة بين السمنة المفرطة و الصحة الجنسية، فالسمنة المفرطة بإمكانها أن تؤثر تأثيرًا سلبيًا على القدرة الجنسية عند الرجال و السيدات على حد سواء.

السمنة المفرطة و مرحلة البلوغ:
تبدأ السمنة المفرطة تأثيرها السلبي عند مرحلة البلوغ في أجسام الأولاد و البنات، فالسمنة يمكنها أن تحدث خلل هرموني و بالتالي حدوث إضطرابات في مرحلة البلوغ. فتتأخر مرحلة البلوغ عند الذكور المصابين بالسمنة المفرطة مما يضر بوظائف الجهاز التناسلي. 
أما عن البنات، فالسمنة المفرطة تتسبب في الوصول لمرحلة البلوغ قبل السن المناسب لذلك.


السمنة المفرطة و الصحة الجنسية عند الرجال:
الذكور المصابين بمرض السمنة المفرطة يعانون من خلل بمعدل هرمون التستوستيرون أو هرمون الذكورة، فيُنتج في جسم مصاب السمنة بنسبة أقل مما يؤدي إلي:
-عدم إكتمال نمو الجهاز التناسلي بشكل مناسب.
-صوت غير عميق أو ذكوري.
-عظام ضعيفة.
-كتلة عضلية ضئيلة.
-إنتاج حيوانات منوية قليلة في العدد و الجودة.
-ضعف القدرة الجنسية.
-ضعف الرغبة الجنسية.
وجدت أيضًا الدراسات و الإحصائيات الحديثة أن يوجد  علاقة عكسية بين معدل كتلة الجسم للرجال فوق سن الأربعين و نسبة التستوستيرون بأجسامهم، فلكل وحدة زائدة في معدل كتلة الجسم يحدث إنخفاض للتستوستيرون بنسبة 2%، فكلما زاد وزن الشخص و تراكم الدهون بمنطقة بالبطن و الخصر بالأخص زادت خطورة إنخفاض معدل التستوستيرون و عواقبه على الجهاز التناسلي و الصحة الجنسية.
أما عن مشاكل ضعف الانتصاب فهي تحدث في مريض السمنة لسببان:
-السبب الأول تأثير إنخفاض التستوستيرون كما ذكرنا منذ قليل و الذي يمكن أن نرى تأثيره على 3% فقط من حالات ضعف الانتصاب.
-السبب الثاني و الذي سوف نناقشه الأن هو السمنة المفرطة.
فالسمنة لها تأثير سلبي قوي على قدرة الرجال على الانتصاب حتي في حالات توازن التستوستيرون بالجسم، و ذلك بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.
الطريقة المباشرة هي كما نعرف جميعًا أن السمنة المفرطة تضر بصحة الأوعية الدموية؛ فزيادة معدلات الدهون الثلاثية و الكوليسترول بالدم تؤدي إلى تصلب الشرايين و بالتالى يحدث قصور في الدورة الدموية و كنتيجة لذلك يحدث ضعف الانتصاب حيث يحدث قصور في تغذية العضو الذكري بالدم اللازم للقيام بوظيفته. 
الطريقة الغير مباشرة تحدث حين تتسبب السمنة المفرطة في حدوث مضاعفات مثل الإصابة بأمراض القلب أو السكر و كنتيجة لهذه الأمراض يحدث ضعف الانتصاب. 

السمنة المفرطة و الصحة الجنسية عند السيدات:
يوجد مفاهيم خاطئة عند البعض فيما يتعلق بالقدرة الجنسية عند السيدات و لا يعلم الكثير أن يمكن للسيدة أيضًا أن تصاب بالضعف الجنسي و انعدام الرغبة الجنسية و البرود و أن يمكن للسمنة المفرطة أن تتسبب في حدوث هذه المشاكل.

و أخيرًا علينا أن نؤكد؛ أن الصحة الجنسية ليست أقل أهمية عن الصحة العامة، فبالتخلص من السمنة المفرطة و الوزن الزائد من خلال عملية السمنة المناسبة لك على يد دكتور أحمد المصري، سوف تتمكن من إنقاذ صحتك العامة و الجنسية في وقت واحد.
ليس عليك يا عزيزي أن تظل تعاني من مضاعفات السمنة الجسيمة و أن تتركها تتحكم في حياتك و استمتاعك بعلاقتك الزوجية. 
أبدأ في إتخاذ القرار الآن.