أحسن دكتور سمنة في المعادي

أحسن دكتور سمنة في المعادي
عندما يتعلق الأمر بصحتنا، فلا يوجد هناك شك أنه من الضروري البحث عن طبيب ماهر ليقوم بمهمة التشخيص والعلاج، وعندما يتعلق الأمر بجراحات السمنة تحديداً، يتطلب الأمر المزيد والمزيد من التدقيق للتحقق من كفاءة وخبرة الجراح القائم على عمليات السمنة باختلاف طبيعتها، وفي هذا المقال، دعونا نتحدث عن منطقة المعادي على وجه الخصوص، فمن هو أحسن دكتور سمنة في المعادي؟

دكتور أحمد المصري هو أحسن دكتور سمنة في المعادي!

عندما نقول إن الدكتور أحمد المصري هو أحسن دكتور سمنة في المعادي، لا نقول ذلك فقط على سبيل المجاز، بل أنه واقع  مبني على مجموعة من الأدلة والعوامل التي تثبت كفاءته، خبرته وتميزه في مجاله، والتي تشمل:

- الدراسة والشهادات العلمية:

يؤمن الدكتور أحمد المصري بقيمة العلم والتعلم، وهذا الإيمان هو ما يدفعه إلى الدراسة المستمرة والسعي دائماً لمعرفة المزيد في عالم جراحات السمنة، فقد حصل الدكتور أحمد المصري – استشاري جراحة المناظير والسمنة على شهادة الامتياز العالمية في جراحات السمنة، وحصل أيضاً على شهادة ICF Health Coaching، كما حصل مركز دكتور أحمد المصري علي شهادة الامتياز للكبسولة الذكية Allurion Center of Excellence، وهو المركز الأول في مصر الذي يتمكن من الحصول على تلك الشهادة، والسبب في ذلك هو تحقيق الرقم القياسي لنزول وزن المرضى والذي يقدر ب 16 % نزول في الوزن مقابل 11 % فقط على مستوى مراكز العالم.
وأيضاً الدكتور أحمد المصري هو زميل كلية الجراحين الملكية بإنجلترا، عضو الجمعية الأوروبية والمصرية لجراحة السمنة، وكذلك هو مؤسس مركز Pour Toi للخدمات الطبية التجميلية.

- الخبرة الطويلة في مجال جراحات السمنة:

على مدار سنوات طويلة من الإخلاص والتفاني في العمل، أجرى الدكتور أحمد المصري عدداً كبيراً يصل إلى الآلاف من حالات جراحات السمنة التي لا تعد ولا تحصى، والتي لاقت نجاحاً كبيراً يصل إلى نسبة 100 %، وأحدثت تغييراً جذرياً في حياة الحالات سواءً على صعيد الشكل والمظهر العام أو على صعيد الحالة النفسية وجودة الحياة اليومية.

- تطبيق التقنيات الحديثة في عمليات السمنة:

في مركز دكتور أحمد المصري، تتم جميع عمليات السمنة، مثل عملية تكميم المعدة، عملية تحويل المسار، عملية الساسي أو عملية التقسيم الثنائي كما يطلق عليها البعض، تركيب بالون المعدة وتصحيح عمليات السمنة الغير ناجحة، ويحرص دكتور أحمد المصري دائماً وأبداً على تطبيق أحدث التقنيات العالمية الممكنة في مجال عمليات السمنة، ففي مركز د. أحمد المصري، يتم استخدام الدبابيس الداعمة في عمليات السمنة لأول مرة في جمهورية مصر العربية، والتي تعد واحدة من أحدث طفرات العلم في مجال عمليات السمنة، والتي تضمن أعلى معدلات الأمان للحالات، وهو أهم ما يشغل دكتور أحمد المصري.

- دكتور أحمد المصري هو أيضاً Certified Health Coach:

الدكتور أحمد المصري هو أول جراح سمنة مصري يتم اعتماده كHealth Coach من منظمة Intellect العالمية، وقد حصل الدكتور أحمد المصري على هذه الشهادة بعد اجتيازه الكثير من الأبحاث والاختبارات.

- متابعة جراحات السمنة من خلال ال Online Video Conference:

واحد من أهم العوامل الفريدة التي تميز مركز أحمد المصري هي الاهتمام الشديد بالمتابعة فيما بعد عملية السمنة أياً كانت طبيعتها، حيث تعتبر المتابعة بعد العملية جزء أساسي من نجاحها، ولأن راحة الحالات وتسهيل حياتهم هي من أولويات المركز والدكتور أحمد المصري، قدم المركز ولأول مرة في جمهورية مصر العربية إمكانية المتابعة بعد جراحة السمنة عن طريق تطبيق الهاتف الخاص بدكتور أحمد مصري والذي يمكنك من التحدث معه مباشرةً دون الحاجة إلى التواجد في العيادة.

-الفريق الطبي:

يؤمن الدكتور أحمد المصري بقيمة التخصص، وكذلك يؤمن بقيمة روح الفريق، لذلك حرص الدكتور أحمد المصري على التعاون في مركزه مع مجموعة من أكفأ الأطباء المتخصصين في كافة المجالات، لتكوين فريق قوي ومتكامل يتمكن من تقديم خدمات على أعلى مستوى وكذلك على أعلى درجات من الدقة ومن الاحترافية ومن الأمان. 

-الدعم النفسي مع متخصصين:

رحلة العلاج من السمنة هي رحلة من التغيير المتكامل على الكثير من الأصعدة، وعلى رأسها الحالة النفسية للمريض، ولأن الدكتور أحمد المصري يؤمن بقيمة الحالة النفسية للحالة، حرص على تقديم خدمة الدعم النفسي من خلال متخصصين، حتى يضمن للحالات بداية حياة مستقرة وإيجابية بعد العملية، ليكون التغيير في الحياة وليس فقط في المظهر العام والشكل.

- أنظمة التقسيط المريح على عمليات السمنة:

كما ذكرنا من قبل، إن راحة المرضى وتسهيل أمور حياتهم هي أحد أولويات مركز الدكتور أحمد المصري، ولهذا السبب، يقدم مركز الدكتور أحمد المصري أنظمة التقسيط المريح المختلفة على جميع عمليات السمنة، وتكون هذه الأنظمة دون أي فوائد.
دكتور سمنة

في نهاية الأمر

تلخيصاً لما تحدثنا عنه في تلك المقالة، فإن هناك مجموعة من العوامل التي لا بد من أن ن تتواجد في جراح السمنة حتى يستحق لقب أحسن دكتور سمنة، والتي تشمل الخبرة العلمية، التمرس وإجراء عدد كبير من الحالات الناجحة والاعتماد على التقنيات الحديثة، وجميعها وأكثر هي عوامل متوفرة في مركز الدكتور أحمد المصري، مما يجعله يستحق وعن جدارة لقب أحسن دكتور سمنة في المعادي.