قصص نجاح

تجربتي مع تحويل المسار تجربتي مع تحويل المسار
تجربتي مع تحويل المسار
تجربتي مع تحويل المسار :

السمنة هي تراكم غير طبيعي للدهون في الجسم , هذا التراكم قد يسبب خطر على صحة الفرد حيث أن السمنة تلعب دوراً اساسياً في إختلال ضغط الدم و نسب الكوليسترول في الدم . كما أن الزيادة في الوزن تعمل على زيادة الضغط على مفاصل الجسم و ففقرات العمود الفقري لذا نرى أن أغلب المصابين بالسمنة المفرطة يعانون من صعوبة في الحركة و ألم بمفصل الركبة و فقرات الظهر. لكن هناك آثار جانبية للسمنة المفرطة تعد أكثر فتكاً و خطورة على صحة مريض السمنة كمرض السكري . يظهر مرض السكري مصاحباً لمرض السمنة المفرطة . يعتبر مرض السكري من أخطر الأمراض التي قد تصيب الشخص و ذلك لأنه يؤثر على عدة أعضاء تأثيراً سلبياً إذا لم يتم علاجه . حيث  يتسبب مرض السكري بأضرار في شبكية العين نتيجة للأضرار التي لحقت بالأوعية الدموية المغذية للشبكية , كما أنه يسبب إرتفاع في ضغط الدم و نسب الكوليسترول في الدم و تلف الأوعية الدموية الطرفية و الأعصاب الطرفية . لذا فإن علاج مرض السكري هو أمر شديد الاهمية.

أفضل طريقة للتخلص من مرض السمنة :
 
تعتبر عمليات السمنة و التي تتمثل في تكميم المعدة و تحويل المسار هي من أفضل طرق التخلص من السمنة و مضاعفاتها كمرض السكري و أكثرها فاعلية حيث أثبتت الدراسات قدرة عملية تحويل مسار المعدة في علاج مرض السكري من النوع الثاني بنسب تتعدى ال 95 % بجانب إنقاصها للوزن بشكل كبير كما أن التقدم العلمي و التكنولوجي ساهم في جعل العملية أسهل و أسرع و بأقل ألم ممكن لما بعد العملية . حيث تتم معظم عمليات السمنة الآن من خلال فتحتين او ثلاثة صغيرة جدا يصعب تعقبها بعد الالتئام . 
معنا هنا قصة نجاح لشاب كان يعاني من سمنة مفرطة نتج عنها إصابته بمرض السكري و لكن بعد اتخاذه قرار اتمام عملية تحويل المسار بيد دكتور السمنة المعروف الدكتور أحمد المصري , تغيرت حياته بشكل جذري حيث كان وزنه قبل العملية 128 كيلو و بعد العملية اصبح 89 كيلو فقط كما أن العملية قضت على مشكلة السكر و هو الآن يعيش حياته بشكل سليم و يمارس الرياضة بشكل دوري متبعاً كل تعليمات الدكتور .