نصائح جراحية

كيف تستعد لعملية تكميم المعدة
كيف تستعد لعملية تكميم المعدة
- السمنة المفرطة ونمط الحياة الحديثة:
بالرغم من جهود العلم للتوصل إلى الجينات المسئولة عن السمنة في جسم الإنسان إلا أن نمط الحياة يظل العامل الأساسي في وجود مشكلة السمنة المفرطة. 
فالسمنة المفرطة واحدة من المشاكل الصحية التي يفرضها علينا نمط الحياة الحديثة والمعايير الاجتماعية المختلفة. 
حيث وجد أن بين كل 10 أشخاص 2 منهم يعانون من داء السمنة المفرطة؛ وذلك بسبب تواجد مطاعم إعداد الوجبات السريعة الغنية بالسعرات الحرارية
 والتي تستطيع الوصول إليها في أي وقت وخصوصًا ليلًا. كما أصبح الاعتماد الرئيسي في التنقلات على ركوب وسائل المواصلات المختلفة والسيارات بدلًا من المشي؛ بالإضافة إلى عوامل الضغط النفسي وعدم انتظام النوم وقلة ممارسة الرياضة. فدفعت كل تلك العوامل الإنسان اللجوء إلى الطعام لتفريغ شحناته النفسية إلى أن تحول الطعام لإدمان.


- المعادلة الصعبة:
عوامل اجتماعية ونمط حياة متكاسل يصحبهما عدد هائل من السعرات الحرارية، فتكون النتيجة تراكم الأنسجة الدهنية العنيدة تحت الجلد وداخل الجسم، بالشكل الذي يدخلك في دائرة مفرغة من المحاولات للتخلص من تلك الدهون.  

- مؤشر كتلة الجسم هو دليلك:
لمعرفة خطر الدهون المتراكمة على حياتك، عليك تتبع تأثيرها على مؤشر كتلة جسمك؛ فأولًا ما هو مؤشر كتلة الجسم؟
 هو ناتج معادلة حسابية تستخدم لحساب كتلة الدهون تبعًا للطول والوزن. و حددت معادلة مؤشر كتلة الجسم عدة نطاقات نستطيع من خلالها معرفة مدى تأثير الدهون على صحتك. فنجد أن نطاق مؤشر كتلة الجسم الذي يتراوح بين 19 إلى 24 عند الرجال ومن 18 إلى 24 عند النساء، هو مؤشر الكتلة الأفضل حيث يشير إلى توازن بين حجم الدهون وطول الجسم ووزنه، كما أنه المؤشر الذي تقل معه فرصة التعرض للأمراض المزمنة والمشاكل الصحية المترتبة على السمنة.


- استمع إلى ناقوس الخطر:
وهنا يتمثل ناقوس الخطر في نطاقات مؤشر كتلة الجسم، والتي تعلن عن ارتفاع نسبة الدهون التي ترتفع معها نسب الخطورة الصحية. 
فعليك أن تعلم أن عند وقوعك في نطاق مؤشرات كتلة الجسم من 25 إلى 29 فإنك تعتبر من أصحاب الوزن الزائد، أما إذا كنت من بين الذين يمتلكون مؤشر كتلة 30 أو أكثر فتعتبر من مصابي السمنة المفرطة.  و تتدرج مستويات السمنة المفرطة حتى تصل لمؤشر كتلة الجسم  40 أو أكثر، والذى يقدر ب 40 كيلو جرام زائد على وزنك المثالي إذا كنتي امرأة، أو 45.5 كيلو جرام زائد على وزنك المثالي إذا كنت رجلًا. 

- متى تعتبر عملية تكميم المعدة هي طوق النجاة؟
1-إذا كنت من أصحاب مؤشر كتلة الجسم 40 أو أكبر، فهذا يعني أنك تعاني من السمنة المفرطة.
2-إذا كان مؤشر كتلة جسمك من 35 إلى 39.9 (سمنة)، وتعاني من مشاكل صحية خطيرة تتعلق بالوزن، مثل مرض السكر من النوع الثاني، ارتفاع ضغط الدم أو انقطاع النفس أثناء النوم، أو العقم وتأخر الإنجاب.
3-إذا كان مؤشر كتلة جسمك من 30 إلى 34، ولكن تعاني من مشاكل صحية تهدد حياتك مثل أمراض القلب، ارتفاع نسبة الكوليسترول، والسكتة الدماغية.

- استعد... أنت على موعد مع استرداد صحتك:
عملية تكميم المعدة هي الحل الأمثل والآمن للتخلص من وزنك الزائد وذلك لأنها تتم بمهارة وكفاءة د. أحمد المصري أفضل جراح سمنة، باستخدام المناظير الجراحية لتوفير فترة نقاهة سريعة وبدون أي آثار جانبية. في عملية تكميم المعدة يتم قص جزء من المعدة المقدر بحوالي 80 % من مساحتها كما أن هذا الجزء يحتوي على الخلايا التي تفرز هرمون الجوع، وبذلك نكون قد وجدنا الحل لمشكلة الجوع المستمر وتناول كميات كبيرة من الطعام. وفي خلال الشهر الأول من بعد عملية السمنة ستجد نفسك وقد فقدت جزء من وزنك الزائد بشكل ملحوظ، وحتى تصل لوزنك المثالي المنشود في فترة تقدر بعدة شهور.

- كيف تستعد قبل عملية السمنة؟
إن الاستعداد لعملية تكميم المعدة ينقسم لشقين نفسي وبدني.
أولًا: الاستعداد النفسي:
عليك أن تعلم أن عملية تكميم المعدة هي خطوة لأصحاب الإرادة القوية والذين لديهم الدافع لبدء العيش بنمط حياة صحي يمنحهم التمتع بحياة صحية خالية من الأمراض المزمنة مثل تغيير العادات الغذائية، والتعود على ممارسة الرياضة، وهذا ما يجب  أن تعتاد عليه من قبل إجراء عملية تكميم المعدة.
ثانيًا: الاستعداد البدني:
وهذا الاستعداد سيكون تحت اشراف جراح السمنة الأمهر د. أحمد المصري حيث يشير بإجراء التحاليل والأشعة المطلوبة للتأكد من حالتك الصحية، لتوفير الرعاية الطبية المثالية لحالتك قبل وأثناء وبعد عملية تكميم المعدة.