أحسن دكتور سمنة في مدينة نصر

أحسن دكتور سمنة في مدينة نصر
تتجه أنظار معظم الناس الآن إلى عمليات السمنة المفرطة، لما لها من مفعول سحري في تغيير حياة المرضى. إذا نظرت إلى كافة محافظات مصر سوف تجد العديد من الإعلانات عن جراحات السمنة. ولكن من هو أحسن دكتور سمنة؟

مَن هو أحسن دكتور سمنة في مدينة نصر؟

تتميز مدينة نصر بمساحتها الجغرافية الكبيرة، ولذلك سوف تجد كثافة سكانية كبيرة، وترتفع معدلات البحث فيها عن أحسن دكتور سمنة في مدينة نصر. وذلك يثبت أن السمنة منتشرة بشكل كبير جِدًّا حتى في جميع مناطق القاهرة.
وهناك سوف تجد دكتور أحمد المصري أحسن دكتور سمنة في مدينة نصر، وذلك لأسباب كثيرة سوف تعرفها بالتفصيل في هذه المقالة.

ما هي مواصفات أحسن دكتور سمنة؟

رحلة البحث عن دكتور السمنة المناسب ليست بالصعوبة التي تتخيلها، عليك فقط معرفة ما هي المعايير التي يجب توافرها في الجراح ومن ثم تتخذ قرارك بسهولة. ويُعد دكتور أحمد المصري أحسن دكتور سمنة في مدينة نصر لتوافر وتطابق عليه هذه المعايير:
- السمعة الطيبة والسيرة العطرة، فبشهادة كل مرضى مدينة نصر والقاهرة عمومًا اتفقوا على شيء واحد وهي حُسن المعاملة من دكتور أحمد والاهتمام المستمر بكل مرضاه. فكل مريض يشعر وكأنه المريض الوحيد داخل عيادة مدينة نصر.
- آلاف من قصص النجاح التي تكللت وتوجت بالنهاية السعيدة، ودموع فرح من المرضى بمختلف أعمارهم وأماكنهم.
- مساعدتك في اختيار العملية المناسبة لك، والتي سوف تساعدك حَقًّا في تغيير حياتك.
- معرفته ومواكبته بالتطورات الحديثة في عالم جراحات السمنة المفرطة، وحرصه الدائم على حضور الورش والمؤامرات العلمية وتطبيقها في مصر.
- متميز بنظام متابعة استثنائي، فعمليات السمنة مع دكتور أحمد المصري ليست فقط جراحة وعلاقته بمرضاه تنتهي، بل هي بداية علاقة دائمة حتى بعد الوصول للوزن المثالي.

افضل دكتور سمنه

ما هي الخطوة التي تلي البحث عن أحسن دكتور سمنة في مدينة نصر؟

الآن وبعد استقرارك على جراح السمنة المناسب، هناك بعض الخطوات التي سوف تتبعها:
أولًا:
مرحلة الكشف ومعرفة التاريخ العائلي للمريض، ونمط وأسلوب حياته. قد يراها البعض خطوة غير جديرة بالاهتمام، ولكن على العكس عزيزي القارئ فهي من أهم الخطوات لأنها تساعد دكتور أحمد المصري في تحديد العملية المناسبة لك. وهذا يُجنب المريض احتمالية فشل العملية أو الرجوع في الوزن مرة أخرى بعد فقدانه.
ثانيًا:
القيام بالفحوصات والتحاليل اللازمة، تختلف من تحاليل سيولة أو هرمونات وسكر، وذلك لمعرفة إذا كانت الزيادة في الوزن بسبب خلل في الغدة الدرقية أم لا. فهذا له نفع في شيئين أولهما تحديد نوع العملية، ثانيهما لا بد من علاج الغدة وأخذ الأدوية المناسبة حفاظًا على نتائج العملية.
ثالثًا:
الثقة في اختيار الجراح للعملية، فهو له رؤية أكبر وأوسع وذلك لأنه أجرى العديد من عمليات السمنة، وقابل جميع أنواع المرضى. وذلك يُمكًنه ويؤهله لاتخاذ قرار سليم يصب في صالحك في نهاية المطاف. والجدير بالذكر هنا أن الراحة النفسية والاطمئنان للجراح شيئان في غاية الأهمية، وذلك ليخف من حدة التوتر والقلق الذي يصحبانك طول فترة بحثك عن جراح سمنة وحتى في فترة نزولك في الوزن.

ما هي الخدمات التي يقدمها دكتور أحمد المصري؟

دكتور أحمد المصري أحسن دكتور سمنة في مدينة نصر، وذلك لأنه يقدم العديد من الطرق المختلفة والمتنوعة في التخلص من السمنة والنزول في الوزن، سواء جراحية أم غير جراحية فالحل موجود دائمًا.

- تكميم المعدة بالمنظار:

سواء تكميم عادي أو تكميم معدل أو تكميم بكيني أو تكميم دقيق وحتى التكميم بفتحة واحدة كل هذه مسميات لعملية تكميم المعدة وكلها متاحة لديه على حسب كل مريض واحتياجه وحالته الصحية.

- تحويل المسار بالمنظار:

التي تعُد منقذ للعديد من مرضى السمنة المصابين بداء السكري، فمفعولها في الشفاء من مرض السكر لا يقل أهمية عن تأثيرها في النزول في الوزن.

عملية الساسي:

يُطلق عليها أيضًا عملية التقسيم الثنائي، فهي بشرى جديدة للمرضى فهي تجمع بين مزايا عملية تكميم المعدة ومزايا تحويل المسار في آن واحد، أي أنه يحظى المريض بمميزات العمليتين وتحقق نتائج تفوق التوقعات، وتحظى بالقبول من العديد من المرضى ولكن بعد موافقة د. أحمد عنها والتأكد أنها أنسب عملية لك.

- الكبسولة الذكية:

يُطلق عليها أيضًا الكبسولة المبرمجة التي تتعدد استخداماتها، فهي وسيلة للنزول البسيط في الوزن من 10-15 كيلو جرام. فهي من أذكى وأسهل الطرق لإنقاص الوزن غير أنها إجراء بسيط لا يحتاج إلى بنج أو غرفة عمليات، فبكوب ماء تنتهي المسألة.

- تصحيح عمليات السمنة:

هُناك بعض المرضى قاموا بعمليات سمنة مع جراحين آخرين وقد بائت عملياتهم بالفشل، ولا نستطيع الجَزم إذا كان المريض أو الجراح هو السبب. فالمشكلة حدثت وهي أن المريض لم يستطع النزول في الوزن أو الوصول للوزن المثالي المطلوب والذي يرغب به، أو بدأ في النزول فعلًا ولكنه سرعان ما استعاد وزنه مرة أخرى، ففي نهاية الطريق المعنى واحد وهي أن العملية السابقة فاشلة. ويستطيع دكتور أحمد المصري إصلاح هذا الأمر من خلال عمليات التصليح بكل بساطة وبنتيجة مضمونة.

لماذا السمنة المفرطة يُطلق عليها مثلت برمودا؟

السمنة المفرطة ليست زيادة في الوزن فقط، وأيضًا ليس انزعاجًا من الشكل الخارجي فقط. بل العواقب أعمق من ذلك بكثير حيث إنها تؤثر على جميع أجهزة الجسم، ودائمًا ما يصاحبها أمراض خطيرة وإن لم تظهر عاجلًا فسوف تظهر بالتأكيد آجلًا فلا مفر من خطرها.
فهي تشبه مثلث برمودا فعندما يزيد مؤشر كتلة الجسم ويظل في تزايد تنجرف إلى الهاوية وأنت لا تشعر إلا وأنت في القاع. ولكن عمليات السمنة تستطيع أن تنقذك من هذه الدوامة فهي حبل إنقاذ مهما كان وزنك  ومهما كانت حالتك الصحية.