نصائح جراحية

مرض كورونا و السمنة
مرض كورونا و السمنة
في ديسمبر 2019، بدأ يعيش العالم في خوف من فيروس لعين و هو فيروس كورونا، الذي ظهر في مدينة يوهان بالصين. يسبب فيروس كورونا عدوى بسرعة رهيبة بين الأشخاص و معروف أيضاً بمرض كوفيد-19، و أعلنت منظمة الصحة العالمية WHO انه وباء عالمي، و اضطرت الكثير من دول العالم اللجوء إلى الغلق الكامل و تحولها إلى حجر صحي لوجود العديد من الإصابات و حالات الوفاة.
في هذا المقال سوف نعرفكم تفاصيل أكثر عن فيروس الكورونا و ما هي مدى علاقته بالأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة.

فيروس كورونا:


1- عبارة عن فصيلة كبيرة من الفيروسات تسبب مرض للإنسان.
2- تسبب لدى لبشر حالات عدوى الجهاز التنفسي التي تتراوح حدتها بين نزلات البرد الشائعة و أمراض أكثر شدة مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية و المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة التي اشتهرت من سنوات قلية و هي السارس.

أعراض الكورونا

1- الحمى الشديدة.
2- السعال الجاف.
3- صعوبة شديدة في التنفس.
4- ألم في الحلق.
5- احتقان الأنف.
6- آلام في الجسم.
7- الإسهال.

 -أثبتت أيضاً الدراسات أن بعض الناس قد يصابون بالمرض دون ظهور أي أعراض، و يتعافى معظم الأشخاص من المرض دون الحاجة إلى علاج.
- الأشخاص المرشحين أكثر للإصابة بالمرض هم المسنين و الذين يعانون من أمراض صحية مزمنة مثل مرض السكر و أمراض القلب و ارتفاع ضغط الدم.


كيفية انتشار مرض كوفيد-19:

1- ينتقل المرض من الأشخاص المصابين بالفيروس إلى أشخاص آخرين.
2- قد تتناثر قُطيرات صغيرة من الأنف أو الفم عند السعال أو العطس على الأشياء أو الأسطح، و عند ملامستها ق تنتقل إلى شخص آخر اذا كانت تلك القُطيرات محملة بالفيروس.
3- ينتقل أيضاً المرض من خلال السعال أو العطس في وجود شخص آخر بالقرب منه، لذلك يجب وجود مسافة في التعامل بين الأشخاص على الأقل 3 أقدام.
4- حتى وقتنا هذا لا توجد معلومة تؤكد نقل المرض عبر الهواء.
5- مخاطر انتقال المرض عن طريق براز الشخص المصاب بكوفيد-19 محدودة جداً، و لكن بعض التحريات المبدئية تشير إلى أن الفيروس قد يتواجد في البراز في بعض الحالات، و لكن انتشاره بهذه الطريقة ليست الأكثر شيوعاً حتى الآن، و لكن يجب أيضاً الحرض على غسيل اليد بشكل جيد بعد استخدام الحمام و قبل تناول الطعام.


فترة حضانة مرض كوفيد-19:

فترة الحضانة تعني المدة بين الإصابة بفيروس كورونا و ظهور أعراض المرض، و تتراوح هذه المدة بين يوم واحد إلى 14 يوم، و عادة ما تستمر إلى 5 أيام حتى الآن.


علاقة السمنة بفيروس كورونا:

- كما ذكرنا من قبل اننا سوف نتحدث عن المرض و علاقته بالسمنة المفرطة، و قد يبدو العنوان غريب بعض الشئ، و لكن نوضح أن العلاقة بينهم ليست مباشرة. 
- السمنة المفرطة تساوي وجود كمية دهون في مناطق كثيرة بالجسم و أثبتت الكثير من الدراسات أن تلك الدهون تساعد على ضعف المناعة.
- من يعانون من السمنة مع مرض السكر النوع الثاني أيضاً سبب في ضعف المناعة.
- لذلك كل الذين أخذوا القرار بالإقدام على عمليات السمنة سواء كانت تكميم المعدة، تحويل المسار أو التسيم الثنائي مع نزول مستوى السكر في الدم، تزيد نسبة المناعة في الجسم.

هل السمنة أخطر من الكورونا؟

انتشرت في الآونة الأخيرة على مواقع التواصل الإجتماعي أن السمنة أخطر من الكورونا، و بناءً على كلام منظمة الصحة العالمية أن الأشخاص الأكثر عُرضة للإصابة بفيروس كورونا هم كبار السن و من يعانون من الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب، التنفس، الضغط العالي و السكر. 
نحن نعلم جميعاً أن مرضى السمنة يعانون من معظم الأمراض المزمنةالتي ذكرت و تلك الأمراض تسبب ضعف للمناعة و ضعف في وظائف الجسم مثل التنفس، لذلك مرضى السمنة من الأشخاض المعرضين بنسبة أعلى للإصابة بفيروس كورونا.

عمليات السمنة في ظل مواجهة الكورونا 

- كما ذكرنا أن مرضى السمنة معرضين للإصابة بالكورونا، لذلك عمليات السمنة تعتبر الحل المثالي في هذا الوقت لحماية المريض من الإصابة بهذا الفيروس.
- يؤكد لكم د. احمد المصري أن حجز العمليات و الأدوات التي ستُسخدم معقمة على أعلى مستوى،و كذلك الطبيب و فريق العمل و التمريض و الإستقبال داخل المستشفى، و من قبلها تتم الكشوفات الكترونياً من خلال ال Video Conference و كذلك أيضاً المتابعة مع طبيب التغذية بعد عمليات السمنة، لحماية المريض من الخروج الكثير خارج المنزل بعد العملية.
اعرف المزيد عن استخدام ال Video Conference  من خلال هذا اللينك

الحفاظ على قوة المناعة بعد عمليات السمنة:

1- الإلتزام بأخد الفيتامينات.
2- الإلتزام بنظام غذائي صحي ليس فقط للحفاظ على المناعة و لكن أيضاً للحفاظ على نتيجة عملية السمنة و تجنب حدوث أي مضاعفات أو زياة في الوزن مرة أخرى.
3- أهمية وجود البروتين الطبيعي في الطعام أو ال Whey protein.
4- الحالة النفسية من أهم الأشياء التي تؤثر على المناعة، كلما كان حالتك النفسية سليمة، كلما حافظت على قوة المناعة و العكس، لذلك يجب الحفاظ على الهدوء و السلام النفسي و الإبتعاد عن أي أخبار سيئة عن المرض بقدر الإمكان.

تصحيح 5 مفاهيم خاطئة عن فيروس كورونا:

1- اللقاحات المضادة للإلتهاب الرئوي لا تحمي الشخص من الإصابة بفيروس كورونا، لأن هذا الفيروس جديد تماماً، و يعمل الباحثون على تطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا.
2- وجود الحيوانات الأليفة بالمنزل مثل الكلاب و القطط، لا تنشر فيروس كورونا للأشخاص و لكن يجب غسل اليدين بالماء و الصابون جيداً بعد التعامل معهم.
3- لا يوجد اثبات أن غسل الأنف بانتظام بمحلول ملحي يقي من الإصابة بفيروس كورونا.
4- الثوم طعام صحي و يحتوي على بعض الخصائص المضادة للميكروبات، و لكن لا يوجد اثبات انه يحمي من الإصابة بفيروس كورونا.
5- وضع زيت السمسم على البشرة لا يقضي على فيروس كورونا.


10 نصائح للوقاية من فيروس كورونا:

1 - غسل اليد و فركه جيداً بالمياه و الصابون لمدة 20 ثانية.
2- استخدام الكمامة و الكحول و الhandgel في حالة خروجك من المنزل للضرورة.
3- العطس و السعال في منديل و التخلص منه فوراً بعد استخدامه.
4- في حالة عدم وجود منديل يمكنك العطس أو السعال في الجزء العلوى من أكمامك أو ذراعك المثني.
5- الحرص على وجود مسافة كافية في التعامل بين الأشخاص حتى مع أفراد عائلتك بالمنزل.
6- تجنب لمس الوجه و العين و الأنف.
7- تجنب السلام باليد و الأحضان و القبولات.
8- تجنب التجمعات بقدر الإمكان.
9- تجنب التعامل المباشر مع الحيوانات دون وقاية.
10- تجنب المنتجات الحيوانية الغير مطهية، و ممنوع شرب الحليب الغير مغلي أو الغير مبستر

الإرشادات المهمة في حالة اختلاطي بشخص مصاب بفيروس كورونا لمدة 14 يوم:

1- تخصيص مكان معزول في المنزل على مستوى عالي من التهوية و النظافة.
2- تخصيص أدوات خاصة به في المنزل لا يستخدمها أحد غيره.
3- ضرورة غسل أدوات هذا الشخص بشكل جيد و أيضاً تنظيف الحمام بخليط من الماء و الكلور بعد استخدامه.
4- ممنوع الزيارات المنزلية.
5- ممنوع خروج هذا الشخص من المنزل تحت أي ظرف.
6- تقليل الحركة المخصصة للعزل إلى أي غرفة أخرى بالمنزل.

مواضيع ذات صلة: