نصائح جراحية

هل مناعة الشخص سوف تتأثر بعد عمليات السمنة؟
هل مناعة الشخص سوف تتأثر بعد عمليات السمنة؟
لقد أصاب فيروس كورونا العالم أجمع بالهلع و ذلك لسرعة انتشاره لدولة تلو الأخرى غير مكترثًا بالحدود.
لكن يجب علينا أن نتوقف عن الشعور بالهلع و ذلك من خلال فهمنا أكثر للفيروس و معرفة إمكانية الوقاية منه أو تجنب الإصابة به.


حتى يومنا هذا عجز العلماء عن إيجاد علاج أو مصل لمقاومة فيروس كورونا و ذلك يترك الجهاز المناعي كخط الدفاع الوحيد للجسم. ليس الجميع يتمتع بتلك الميزة فالكثيرين يعانون من ضعف المناعة لأسباب عديدة من أبرزها مرض السمنة المفرطة. البعض قد يتسائل ما علاقة المناعة بمرض السمنة المفرطة؛و هل هذا يعني أن يوجد علاقة بين الكورونا و مرض السمنة المفرطة؟


ما هي علاقة فيروس كورونا بمرض السمنة؟

الجهاز المناعي لمريض السمنة لا يعمل بالكفاءة المطلوبة ، ذلك يجعل من الشخص الذي يعاني من السمنة فريسة سهلة للعديد من العدوى و كما ناقشنا سابقًا أن بسبب عدم توفر علاج لفيروس كورونا حتى الأن فأن الجهاز المناعي للشخص سيكون قوة المقاومة الوحيدة للدفاع عن الجسم و بالتالي فأن الشخص المريض بالسمنة المفرطة يعد في خطر كبير و فريسة سهلة لفيروس كورونا (Covid-19) أكثر من غيره. و هو الذي سوف نناقشه بعد قليل.


كيف يمكن للسمنة أن توثر على مناعة الشخص أو ما هي علاقة السمنة بالمناعة؟

توجد أسباب متعددة لذلك فمنها:

1-الدهون المتواجدة بشكل كبير بجسم مريض السمنة تجعل الجسم بحالة التهاب مزمنة و ذلك بسبب زيادة افراز مادة السيتوكين المحرضة على الإلتهابات مما يجعل الجهاز المناعي في حالة دفاع دائمة عن الجسم مما يضعفه مع مرور الوقت.

2-في وجود السمنة يعجز الجهاز المناعي عن تكوين كرات الدم البيضاء بالشكل الكافي اللازم  للدفاع عن الجسم ضد العدوى التي تصيب الجهاز التنفسي و غيرها من الأمراض.

3-السمنة تسبب بعض الأمراض المزمنة مثل مرض السكر من النوع الثاني و أمراض القلب و الأوعية الدموية و الذين بدورهم يسببون ضعف المناعة و جعل الشخص الذي يعاني من السمنة مُعرض أكثر من غيره لفيروس كورونا.

4-زيادة نسبة الكوليسترول بالدم بسبب السمنة يُسبب تصلب و ضيق الأوعية الدموية مما يُعطل وصول الدم المُحمل بالخلايا المناعية لأعضاء الجسم؛ كالرئة لمكافحة العدوى.

5-النظام الغذائي لمرضى السمنة يفتقر الكثير من المواد الغذائية المليئة بالفيتامينات، المعادن و مضادات الأكسدة مثل الخضروات و الفاكهه مما يضعف مناعة الجسم.


بذلك نستطيع أن نرى أن السمنة لها علاقة وطيدة بضعف المناعة و علاقة قوية بفيروس كورونا و الإصابة به
فما الحل؟ مما ناقشناه يمكننا استنتاج أن الحل الوحيد هو التخلص من السمنة بشكل سريع و آمن و ذلك عن طريق جراحة السمنة المناسبة للشخص.


هل مناعة الشخص سوف تتأثر بعد عمليات السمنة؟

بالتأكيد المناعة سوف تتأثر بعد جراحات السمنة لكن تأثير إيجابي حيث أن الجسم سوف يتخلص من كل الدهون المتراكمة و تأثيرها على الجهاز المناعي الذي ناقشناه سابقًا فلن يكون مُتعب و ضعيف كما كان و سوف يتمكن من تكوين كرات الدم البيضاء اللازمة لمقاومة الأمراض مثل مرض الكورونا.

كيف من الممكن الحفاظ على مناعة الجسم بعد عمليات السمنة للتصدي لفيروس كورونا و غيره من الأمراض؟

بالمتابعة المستمرة مع طبيبك و إتباع أرشاداته مثل:
1-تناول الفيتامينات بشكل منتظم.
2-ممارسة الرياضة بشكل يومي.
3- الحرص على تناول ال whey protein.
4-الإلتزام بنظام غذائي متزن مليئ بالفاكهه و الخضروات المحتوية على فيتامين ج و غيره من الفيتامينات اللازمة لمحاربة نزلات البرد و أمراض الجهاز التنفسي.


 
موضوعات ذات صلة
كيف يتم تعقيم العيادات فى ظل إنتشار الكورونا؟