قصص نجاح

تجارب تكميم المعدة تجارب تكميم المعدة
تجارب تكميم المعدة
عدد كبير من الناس يعاني من السمنة المفرطة، مما يجعل حياتهم تسير في منعطف آخر بعيد عن الأحلام والأماني والشكل الذي كان يتمناه الفرد لنفسه.
 السمنة المفرطة تؤثرعلى حركة الشخص بشكل رئيسي، و تعوق ممارسة الحياة بشكل طبيعي ينبض بحيوية النشاط ؛ فتجعل وتيرة الحياه أبطأ و أصعب، وأقل مجهود بدني يسبب إرهاق شديد و صعوبة في التنفس كما أنها تظهر الإنسان بعمر أكبر كثيرًا من عمره الحقيقي.
و قد يعاني أصحاب الوزن الزائد من مشاكل العظام خصوصًا مشاكل العمود الفقري و ما يسببه من ألآم  مبرحة تصعب معها الحياة حتي و لو كان السن صغير، 
هذا السن الذي يتوجب عليه الإنتاج والنشاط .
و أيضًا إبتعاد الفرد عن الشكل المثالي الذي يتمناه قد يسبب له إحساس بعدم تقبل الذات و خصوصًا مع مرضي السمنة  من الفتيات و السيدات في سن الشباب،
و اللاتي قد يصل بهم الحال إلي حالة من الإكتئاب النفسي المرضي .
 فلذلك يلجأ البعض منهم إلي إتباع الحمية الغذائية لتقليل كميات الطعام، و ممارسة التمرينات الرياضية رغم ثقل الوزن وصعوبة الحركة و لكن دون جدوي .


قد ينجح البعض  في فقدان بعض الكيلوجرامات في وقت طويل و صعوبة شديدة،
 و لكن للأسف لم يتخلص من السمنة و تبعاتها و آخرين لم يستطيعوا الإلتزام لفترة طويلة بسبب ألآم العظام أو أن نمط حياتهم لا يسمح لهم بالألتزام بنظام غذائي معين؛
بل علي العكس إن بعض منهم اكتسب وزناً مرة أخرى أكثر مما فقد بعد فترة إتباعه للحمية الغذائية ،مما يزيد من مشكلة عدم تقبل النفس والذات ،
و تفاقم الشعور بالفشل و الإحباط.
فمع حالات السمنة المفرطة التي تعاني من مشاكل صحية تهدد سريان حياتها؛
 فإن إتباع نظام غذائي معقد ليس هو الحل الأمثل و لا حتى ممارسة التمارين الرياضية في حالات السمنة المفرطة التي تعاني من مشاكل العظام ، بالإضافة إلي فشل الأنظمة الغذائية مع عدم إنتظام نمط الحياة.
 فقد اثبتت دراسات و تجارب عديدة نجاح عمليات السمنة في القضاء على مرض السمنة المفرطة نهائياً ،
كما أن في كثير من حالات مرضي السمنة المفرطة الذين أجروا عملية تكميم المعدة استطاعوا التخلص من مشاكل صحية خطيرة كانت تهدد حياتهم مثل أرتفاع ضغط الدم، أرتفاع نسبة الكوليسترول، و حساسية الصدر .
كما أن عملية تكميم المعدة ساعدت الكثير من السيدات علي تحقيق حلم الأمومة الذي معطل بسبب الوزن الزائد .
و لذلك نحرص علي تقديم قصص النجاح لإضاءة طريق الأمل .
 
اقرأ ايضًا عن : تكميم المعدة

قصة أروى مع تكميم المعدة :


هذه قصة نجاح أروى؛ كانت تعاني من السمنة المفرطة والتي سببت لها بعض المشاكل الصحية، فقررت أن تجري عملية تكميم المعدة مع الدكتور أحمد المصري استشاري جراحات السمنة المفرطة، بعد فترة وجيزة  في خلال 4 أشهر استطاعت أن تفقد حوالي 28 كيلو من وزنها .
بعد نتائج العملية تغير شكلها تماما و اصبحت أكثر إشراقًا و تنبض بحماس الشباب و كانت نتائج العملية مرضية لها .
 استطاعت اروى الوصول لهذه النتائج الإيجابية لإتباعها التعليمات التي يقرها الطبيب المعالج و إتباعها لإسلوب حياه صحي يشمل الوجبات الصحية و ممارسة التمارين الرياضية بالطبع . 
يتميز الدكتور أحمد المصري بالمهارة و الخبرة نظرًا لعدد عمليات السمنة الكثيرة التي يجريها، و ايضا يتميز بقرب و سهولة المتابعة بعد إجراء العمليات؛ حيث أنه دائم التواجد و الرد على مرضاه من خلال وسائل التواصل الاجتماعي .

انظر ايضًا: