تجارب عملية الساسي

تجارب عملية الساسي تجارب عملية الساسي
تُعد السمنة المفرطة من أكثر الأمراض انتشارًا في وقتنا هذا نتيجة للعادات الغذائية الخاطئة وقلة الحركة، لذلك شهدت عمليات السمنة إقبالًا واسعًا. وسنقدم في هذا المقال واحدة من تجارب عملية الساسي الناجحة (تحويل المسار ثنائي التقسيم) والتي تجمع بين مميزات التكميم وتحويل المسار معاً.

ما هي جراحة الساسي؟
الساسي أحدث جراحات السمنة وهي تجمع بين عملية تكميم المعدة وعملية تحويل المسار للاستفادة من مميزات كلتا العمليتين، من خلال استئصال 70-80% من حجم المعدة والتخلص من هرمون الجوع (الجريلين).
وبعد ذلك نقوم بعمل وصلة بين المعدة الجديدة والجزء الأخير من الأمعاء، فيصبح للطعام مساران وهما: مسار طبيعي للهضم حتى يستطيع الجسم الاستفادة من العناصر والفيتامينات اللازمة، ومسار جديد يتجه فيه معظم الطعام إلى نهاية الأمعاء مباشرة ولا يتم امتصاصه. لذلك سُميت العملية بثنائي التقسيم.

من تناسبهم عملية الساسي؟
هناك بعض العوامل تجعل عملية الساسي هي الاختيار الأنسب لك:
• مؤشر كتلة الجسم (BMI) أكبر من 40 أو أكبر من 35 مع وجود أمراض مزمنة مثل مرض السكر وارتفاع ضغط الدم.
• إذا كنت تعاني من ارتجاع المريء أو مرض السكر من النوع الثاني.
• إذا كنت تعاني من الشره في تناول السكريات والحلويات.

ما هي مميزات عملية الساسي؟
1. الفاعلية في فقدان الوزن، حيث يخسر المريض أكثر من 70% من وزنه الزائد خلال أول عام بعد العملية.
2. التخلص من مرض السكر من النوع الثاني بنسب شفاء عالية.
3. السيطرة على ارتفاع ضغط الدم، وتحسين صحة القلب.
4. احتياج الجسم إلى الفيتامينات بعد العملية يكون قليلًا، نظرًا لوجود مسار طبيعي للأكل.
5. علاج الحموضة وارتجاع المريء، حيث يقل معدل الضغط على المعدة نتيجة وجود مسارين للطعام.
6. علاج ألم العظام والمفاصل.

تجارب عملية الساسي:
تحكي صديقتنا عن تجربتها مع عملية الساسي والتي بدأت حين سمعت عن د. أحمد المصري وخبرته الكبيرة في إجراء جميع جراحات السمنة، وحين ذهبت إليه رشح لها عملية الساسي بعد أن عرف الكثير عن عاداتها الغذائية وتاريخها الطبي.
وبعد العملية مباشرة بدأ وزنها في النزول تدريجيًا دون أي جوع أو حرمان، حيث كانت تشعر بالشبع بمجرد تناول كمية قليلة جدًا من الطعام. والآن تستمتع بحياتها دون السمنة ومضاعفاتها الخطيرة. وهي واحدة من مئات تجارب عملية الساسي الناجحة مع د. أحمد المصري.

ما هي التحاليل والفحوصات المطلوبة قبل عملية الساسي؟
في مركز د. أحمد المصري نهتم بإجراء جميع الفحوصات والتحاليل قبل أي عملية لزيادة معدل الأمان وتجنب أي مخاطر، وأهمها:
• صورة دم كاملة (CBC).
• وظائف الغدة الدرقية (TSH).
• وظائف الكبد والكلى.
• سكر دم صائم.
• مستوى العديد من المعادن مثل الصوديوم والبوتاسيوم وغيرها.

تجارب عملية الساسي
نصائح مهمة بعد جراحة الساسي:
• ممارسة الرياضة باستمرار للحد من ترهلات الجسم.
• شرب كمية كافية من الماء لا تقل عن 2 لتر يوميًا.
• تقسيم الطعام على وجبات صغيرة خلال اليوم.
• الالتزام بالنظام الغذائي خلال الفترة الأولى بعد العملية ويتضمن الآتي:
الأسبوع الأول: تناول السوائل الشفافة مثل: المشروبات الدافئة، والمرق منزوع الدسم، والعصائر البيور.
الأسبوع الثاني: يضم السوائل غير الشفافة مثل: الآيس كريم، والزبادي خالي الدسم، والشوربة العدس الخفيفة.
الأسبوع الثالث والرابع: نبدأ في تناول الأطعمة المهروسة مثل: الجبنة القريش، والأسماك الخفيفة، وبيوريه الخضار والفاكهة.
الأسبوع الخامس: يمكن تناول أي نوع من الأكل ونتوقف عند الشعور بالشبع، ونبتعد عن الأطعمة الصلبة.

ما الفرق بين الساسي وتكميم المعدة؟
كلتا العمليتان ساعدوا الكثير على فقدان الوزن الزائد والتخلص من مضاعفات السمنة، ولكن التكميم تناسب أكثر المرضي الذين لا يعانون مرض السكر من النوع الثاني أو ارتجاع المريء، وعلى استعداد لتجنب الإفراط في تناول الحلويات بعد العملية. وفي النهاية يرجع قرار إجراء العملية المناسبة إلى الطبيب.

ما الفرق بين عملية تحويل المسار والساسي؟
تهدف كلتا إلى القضاء على السمنة ومرض السكر من النوع الثاني، ولكن تتميز الساسي أن حاجة الجسم إلى الفيتامينات بعد العملية تكون أقل، نظرًا لوجود مسار طبيعي للأكل.

الحمل بعد عملية الساسي:
الساسي مثل باقي عمليات السمنة تساعد في زيادة الخصوبة عند النساء، من خلال الحد من اضطرابات المبيض، وتنظيم الهرمونات، والتقليل من مخاطر ومضاعفات الحمل. ولكن ننصح بالانتظار من 6 شهور إلى سنة حتى يستعيد الجسم جميع العناصر والفيتامينات اللازمة.

أسباب تجعل د. أحمد المصري اختيارك الأول لجراحات الساسي:
1. استخدام الدباسات الأمريكية الحديثة، لتجنب أي مضاعفات مثل التسريب أو النزيف.
2. توفير نظام متابعة مميز بعد العملية من متابعة التغذية والمدرب الرياضي والدعم النفسي، ومتاح أيضًا متابعة أونلاين على جميع وسائل التواصل الاجتماعي من أي مكان في العالم.
3. استخدام جهاز تسكين الألم PCA، لتجنب حدوث أي ألم بعد العملية.
4. إجراء العملية في مستشفيات مُجهزة وعلى أعلى مستوى من التعقيم والجودة.
5. توفير تطبيق على الموبيل، حتى يوضح لك كل الأطعمة المسموحة حسب تاريخ عمليتك.

وفي النهاية قدمنا لك واحدة من تجارب عملية الساسي الناجحة، واختيار جراح ماهر وعلى قدر كبير من الخبرة كان بداية لنجاحها.