نصائح جراحية

قص المعدة بالمنظار
قص المعدة بالمنظار
عندما يأكل الشخص زيادة عن احتياجه يزداد حجم المعدة بالتدريج التي تؤدي مع مرور الوقت إلى زيادة في الوزن، و اذا فشل الشخص في السيطرة على زيادة الوزن من خلال الدايت و الرياضة، قد يصل الشخص إلى مرحلة السمنة المفرطة.

بعض من حالات السمنة قد تنجع في نزول الوزن بالمتابعة مع أخصائي تغذية و الإلتزام بالرياضة في صالات الجيم و البعض الآخر يلجأ إلى عمليات السمنة عندما تفشل كل المحاولات، و من ضمن هذه العمليات الأكثر انتشاراً في مصر و الوطن العربي هي عملية تكميم المعدة أو قص المعدة بالمنظار.

قص المعدة بالمنظار:
عندما نسمع كلمة قص المعدة، نعلم انها عملية جراحية و لكن في السنوات الأخيرة تتم من خلال المنظار من خلال فتحات صغيرة جداً عند منطقة البطن حتى لا تترك آثار للعملية على المدى البعيد.

يتم قص حوالي 70-80% من حجم المعدة حتى تصبح على شكل ثمرة الموزة أو الكُم، لذلك تسمى أيضاً بعملية تكميم المعدة. الجزء الذي يتم استئصاله من المعدة يحتوي على هرمون الجوع أو المعروف أيضاً بهرمون الجيرلين، بالتالي لا يشعر الشخص بالجوع مثل ما كان يحدث من قبل و يشعر بالإمتلاء من أقل وجبة.

فوائد قص المعدة بالمنظار:
1- لا تترك آثار جراحية على المدى البعيد.
2- أقل نسبة نزيف.
3- آلام بسيطة جداً مقارنة بالجراحة المفتوحة.
4- فترة نقاهة قليلة حيث يرجع الشخص إلى حياته الطبيعية بعد العملية بحوالي 5 أيام على الأكثر.

أنواع عملية قص المعدة بالمنظار (تكميم المعدة بالمنظار):
1- التكميم المعدل:
يتم وضع حلقة حول المعدة، حتى نتجنب تمدد المعدة مرة أخرى و ذلك يتم بعد القص بالمنظار.
2- التكميم البكيني:
تتم من خلال فتحتين صغيرتين عند خط البكيني و ليست عند منطقة البطن مثل الأنواع الأخرى من قص المعدة بالمنظار، و هي تتم للسيدات أكثر من الرجال حتى لا تظهر أي علامات و لو بسيطة في منطقة البطن، بالإضافة إلى رغبة بعض الأشخاص بعدم علم أحد معارفهم بإجرائهم عملية سمنة لفقدان الوزن.
3- التكميم الدقيق:
تتم بأدوات جراحية صغيرة جداً لا تتعدى سُمكها 2 مللي التي تشبه سن السرنجة، بالتالي الجروح ستكون صغيرة جداً و غير مرئية تماماً.
4- تكميم المعدة بالفتحة الواحدة:
تتم بفتحة جراحية واحدة من خلال السرة، و لكنها لا تصلح لكل الحالات مثل من هم أعلى من 150 كجم، من قاموا بعمليات جراحية سابقة، من لديهم مشاكل جراحية مثل فتق في الحجاب الحاجز و لا تصلح أيضاً لكبار السن.

5 خطوات للإستعداد لعملية قص المعدة بالمنظار:
1- التوقف عن شرب الكحوليات و التدخين قبل العملية بشهر أو أسبوعين على الأقل.
2- تناول الطعام الصحي قبل العملية بفترة بشكل تدريجي.
3- شرب كميات كافية من المياه قبل العملية لتجنب الإمساك.
4- الصيام عن الأكل و الشرب قبل العملية بحوالي 12 ساعة.
5- ممنوع أكل الأطعمة الدسمة و بكميات كبيرة قبل العملية بيوم.

4 نصائح ضرورية بعد عملية قص المعدة بالمنظار:
1- عدم استخدام الشليموه لتجنب حدوث أي انتفاخات.
2- ممنوع شرب المياه أثناء الأكل خاصةً في الفترة الأولى من العملية لتجنب تمدد المعدة أو حدوث أي مضاعفات.
3- عند الإحساس بالشبع توقف عن الأكل فوراُ حتى لا تتعرض للتقيئ أو تمدد المعدة مرة أخرى.
4- الإلتزام بالنظام الغذائي الموصوف من طبيب التغذية و المتابعة معه بعد إجراء العملية حتى لا يحدث أي مضاعفات.

ما الفرق بين قص المعدة و تكميم المعدة؟
لا يوجد فرق بين مصطلح قص المعدة أو تكميم المعدة، لأنه كما ذكرنا من قبل قص المعدة يتم بالمنظار و لكن بطرق مختلفة، و ذلك على حسب الحالة الصحية للمريض من حيث مؤشر كتلة الجسم، السن، الوزن و الطول. و مهما اختلفت الطريقة في تكميم المعدة فهو هدفه الرئيسي قص 70 إلى 80% من حجم المعدة لتصغير حجم المعدة، حتى يشعر الشخص بالإمتلاء و يشبع سريعاً. ذلك ليس لصغر حجم المعدة فقط، بل للتخلص من هرمون الجوع أو الجيرلين الذي يجعل الشخص يأكل الكثير من الوجبات الغير الصحية و الدسمة بشكل يومي حتى يصل إلى السمنة المفرطة و يفشل في تقليل وزنه بشكل طبيعي من خلال أنظمة الدايت و الإلتزام بالرياضة في صالات الجيم.

تعتبر عملية قص المعدة أو تكميم المعدة من العمليات الأكثر شيوعاً حول العالم بسبب حب الأشخاص في المأكولات المشبعة بالدهون و النشويات بنسبة عالية، و لكنهم لا يأكلون الكثير من السكريات مثل من يعانون من السمنة و مرض السكر النوع الثاني معاً، و في تلك الحالة يرشح له د. أحمد المصري عملية تحويل المسار، و ذلك لتقليل امتصاص السكريات و بعد المواد الغذائية الذي يتم تعويضها بالفيتامينات مدى الحياة. أما بالنسبة لقص المعدة أو تكميم المعدة يلتزم المريض بالفيتامينات لمدة 6 أشهر فقط.

بعيداً عن مرض السكر النوع الثاني، هناك أيضاً أشخاص غير مرشحين لعملية قص المعدة أو تكميم المعدة مثل من يعانون بفتق في الحجاب الحاجز و ارتجاع المرئ لأنها قد تسبب لهم بعض المضاعفات و التعب بعد العملية لذلك يتم ترشيح لهم عملية تحويل المسار.

لا داعي من الخوف من المعلومات المغلوطة من بعض الأشخاص عن حدوث مضاعفات خطيرة بعد قص المعدة أو تكميم المعدة مثل التسريب، حيث يتم عمل اختبار تسريب من خلال صبغة الmethylene blue للتأكد من نجاح العملية. أيضاً البعض يخاف من زيادة الوزن مرة أخرى، الترهلات، سقوط الشعر و الضعف و الكسل بشكل عام؛ كلها خرافات ليس لها أساس بالصحة لأن زيادة الوزن مرة أخرى لا تحدث إلا في حالة عدم التزام الشخص بالنظام الغذائي الموصوف من أخصائي التغذية، الترهلات يتم منعها من خلال التمرينات الرياضية، و أخيرا سقوط الشعر و الضعف و الكسل بشكل عام يتم تعويضهم بأخذ الفيتامينات الموصوفة من أخصائي التغذية.