نصائح جراحية

التكميم و تأثيره على القدرة الإنجابية لدى الرجال
التكميم و تأثيره على القدرة الإنجابية لدى الرجال
 
من المعروف أن للسمنة المفرطة و الوزن الزائد الكثير من المضاعفات شديدة الخطورة على الإنسان مثل تعرضه لمشاكل ضغط الدم و التهابات في المفاصل فضلاً عن صعوبة التنفس خصوصاً أثناء النوم و الشعور بالتعب و الإرهاق من أقل مجهود بدني و إصابة الشخص بمرض السكري من النوع الثاني. هذه من أهم و أشهر المضاعفات التي قد تصيب مريض السمنة و لكن ليست هذه هي كل المضاعفات الناتجة عن السمنة بل توجد مضاعفات أخرى أقل شهرة مثل تأثيرها على القدرة الإنجابية و الخصوبة لدى الرجال و النساء و هنا سوف نتحدث عن علاقة السمنة بالخصوبة لدى الرجال و تأثير عملية تكميم المعدة في حل هذه المشكلة.

كيف تؤثر السمنة المفرطة على خصوبة الرجل و قدرته الجنسية ؟
تعتمد القدرة الجنسية لدى الرجال على بعض الهرمونات الجنسية التي يتم إفرازها بشكل طبيعي و بكميات محددة في الجسم و التي بدورها تؤثر على قدرة الرجل على إنتاجه للحيوانات المنوية و صحة الحيوانات المنوية نفسها و حركتها , ومن أهم هذه الهرمونات هو هرمون التيستوستيرون و الذي أثبتت الدراسات العلمية التي تم دراستها على مرضى سمنة مفرطة بأن تتأثر مستويات هرمون الذكورة لدى الرجال الذين يعانون من سمنة مفرطة و وزن زائد , حيث تقل مستويات هرمون الذكورة لدى الرجال المصابين بالسمنة كما تقل أعداد الحيوانات المنوية و تصبح أقل حركة مما يزيد من خطر الإصابة بالعقم. و في دراسة أخرى أجراها بعض الأطباء على رجال مصابين بالسمنة , تم ملاحظة الآتي و هو كلما زاد محيط خصر الرجل يقل لديه هرمون التيستوستيرون.
لذلك تتلخص نتائج هذه الدراسات بأن هناك علاقة ما بين السمنة و الوزن الزائد و بين مشاكل الإنجاب و الخصوبة حيث أن السمنة هي زيادة مفرطة في الخلايا الدهنية الموجودة في الجسم , والتي تسبب اضطراب في عمليات البناء و الهدم في الجسم أو ما يعرف بالتمثيل الغذائي مما يسبب خللاً في التوازن الهرموني بدوره عن طريق تقليل مستويات هرمون التيستوستيرون و إفرازه في الجسم , هرمون التيستوستيرون هو هرمون الذكورة المسئول عن القدرة الجنسية لدى الرجال و نقصه يسبب ضعف القدرة الجنسية و فقدان الرغبة الجنسية. 
بجانب هذا فإن للسمنة تأثيراً سلبياً آخر على القدرة الجنسية للرجل تتمثل في ضعف الإنتصاب الناتج عن ضعف تدفق الدورة الدموية للأعضاء التناسلية نتيجة زيادة الوزن. حيث أن السمنة تؤثر على تدفق الدم للأعضاء التناسلية نتيجة زيادة الخلايا الدهنية في الجسم و بالتالي ضعف الإنتصاب لدى الرجال.
لهرمون التيستوستيرون وظائف عدة بخلاف ما تم ذكره حيث أنه السبب الرئيسي في إكتساب الرجل لمواصفاته الذكورية من حيث خشونة الصوت و البنية العضلية و قوة التحمل لذا فإن أي خلل في مستويات هرمون التيستوستيرون قد تتسبب في إختفاء هذه المواصفات , لذا فإن السمنة المفرطة تقلل من قدرة تحمل الرجل و هو أمر ضروري للحفاظ على الأداء الجنسي. كما أن زيادة الدهون في منطقة الفخذ و العانة يسبب إرتفاع في درجة حرارة الخصيتين مما يعيق إنتاج الحيوانات المنوية.

هل يؤثر التكميم على الإنجاب للرجال ؟
بالطبع يؤثر تكميم المعدة على القدرة الإنجابية للرجال حيث أن السبب الرئيسي هنا المتسبب في ضعف القدرة الجنسية و الإنجابية للرجل هي السمنة المفرطة , و أفضل علاج للقضاء على السمنة المفرطة هو عن طريق إجراء عملية من عمليات السمنة كتكميم المعدة. بإمكانك بعد عملية التكميم أن تفقد أكثر من 60% من وزنك الزائد في فترة تقارب ال 6 أشهر فقط و بالتالي سترتفع لديك مستويات هرمون الذكورة مرة أخرى كما أنه يمكن للجسم أن يعيد تنظيم التمثيل الغذائي و عمليات البناء و الهدم مرة أخرى لذلك تتحسن الصحة العامة للجسم و تزيد لديك القدرة الجنسية و صحة و حركة الحيوانات المنوية.