نصائح جراحية

تأثير تكميم المعدة و تحويل المسار على المدى البعيد
تأثير تكميم المعدة و تحويل المسار على المدى البعيد
تأثير تكميم المعدة و تحويل المسار على المدى البعيد:

تعتبر جراحة تكميم المعدة و جراحة تحويل المسار من أكثر الجراحات التى تعالج السمنة المفرطة المنتشرة فى الفترة السابقة و ذلك يعود الى النتائج الرائعة لكل من أجراها. و ذلك لأنها من الحلول المضمونة للتخلص من الوزن الزائد بشكل نهائى بدون أى رجعة ، و خاصة بعد تطور التكنولوجيا فى التقنية المستخدمة لتتم الجراحة من خلال المنظار بالأخص جراحة تكميم المعدة مما يقلل من حجم الشق الجراحى.
و سوف نتحدث هنا عن فوائد جراحات السمنة و ما هى الأضرار و المضاعفات التى يمكن أن تصيب البعض أحياناً.

ما الفرق بين جراحة تكميم المعدة و جراحة تحويل مسار المعدة؟
نجد أن جراحة تكميم المعدة عبارة عن استئصال حوالى 70 الى 80% من حجم المعدة الأصلى ، و من ثم يشعر المريض بالشبع فور تناوله كميات قليلة جداً من الطعام و بعدها يستطيع التخلص من الدهون المتراكمة و الوزن الزائد.
أما جراحة تحويل المسار عبارة عن توصيل جزء صغير من المعدة بالأمعاء على بعد حوالى مترين من الأثنى عشرة ، و ذلك من خلال الدباسات و الغرز الجراحية. و من ثم يتخلص المريض من الدهون المتراكمة كما أنه لا يتم امتصاص السكريات المتواجدة فى الطعام و من بعدها ينخفض مستوى السكر فى الدم و يتشافى المريض من مرض السكر - النوع الثانى الناتج عن السمنة المفرطة-.

فوائد جراحات السمنة "تكميم المعدة و تحويل مسار المعدة":
جراحات السمنة التى تشمل جراحة تكميم المعدة و جراحة تحويل المسار لها فوائد كثيرة على المدى البعيد و لا يقتصر دورها فقط فى التخلص من الوزن الزائد و الدهون المتراكمة.
فإلى جانب قدرتها فى التغلب على السمنة المفرطة إلا أنها على المدى البعيد لها فوائد كثيرة من ضمنها:
- التعافى من مرض السكر من النوع الثانى.
- التعافى من ارتفاع ضغط الدم.
- التعافى من ارتفاع مستوى الكوليسترول فى الدم.
-التخلص من  ألام المفاصل المتعلق بالوزن الزائد و من ثم يستطيع المريض ممارسة الرياضة بكافة أشكالها دون الخوف أو الألم.
- تقليل فرص الإصابة بأمراض القلب و تجنب حدوث أى ذبحات صدرية أو تصلب الشرايين.
-زيادة كفاءة القدرة الجنسية عند الرجال مع زيادة كفاءة الحيوانات المنوية و حركتها.
- زيادة فرص الحمل عند السيدات خاصة بعد التخلص من الدهون الزائدة المتراكمة على المبايض.
- تحسن الحالة النفسية للمريض بعد التخلص من الوزن الزائد و إستعادة الثقة بالنفس بعد تحسين شكل الجسم.
-علاج مشكلة انقطاع التنفس أثناء النوم و من ثم علاج أى مشاكل متعلقة بالأرق و التوتر الناتج عن قلة النوم.

أضرار و مضاعفات جراحات السمنة على المدى البعيد:
على الرغم من انتشار جراحات السمنة و عدم ظهور أى من مضاعفات أو أضرار جراحات السمنة إلا فى حالات قليلة جداً، و لكن من الأمانة إخبار المريض عن وجود نسبة ضعيفة فى حدوث تلك المضاعفات و كما أنه ليس شرطاً أن تقع جميع الأضرار معاً و من أشهرها:
-فقدان الشهية:
أى عدم الرغبة فى تناول الطعام مجدداً إلا بكميات قليلة جداً لا تكفى للحصول على العناصر الغذائية التى يحتاجها الجسد. و يمكن تجنبها فى شرب كميات كافية من الماء فى الفترة الأولى و التدرج فى زيادة كميات الأكل الصحى.
-تساقط الشعر:
تظهر فى الأغلب لدى الإناث، و تحدث فى أول 5 شهور بعد الجراحة و يعود ذلك الى عدم تناول العناصر الغذائية الأساسية و المعادن التى تقوى الشعر و تحسن الدورة الدموية. و يمكن تجنبها من خلال الإلتزام بالفيتامينات التى يصفها الطبيب فى تلك الفترة.
-الإكتئاب:
التغييرات السريعة فى الجسد قد تدفع الى الاكتئاب مما يؤثر فى الشهية و حركة الأمعاء و العادات الصحية و الغذائية. و يمكن علاجها بالتحدث مع الطبيب المعالج للبحث عن حل مناسب.