نصائح جراحية

دليلك السريع لعمليات التخسيس
دليلك السريع لعمليات التخسيس

عمليات التخسيس المختلفة..أيهما أنسب؟
ارتبطت عمليات التخسيس أو عمليات إنقاص الوزن في الماضي بعلاج مشكلة السمنة و الوزن الزائد فقط. لكن مع مرور الوقت وجد الأطباء أن عمليات إنقاص الوزن قد يكون لها أهداف علاجية أخرى بجانب هدفها الأساسي. من هنا بدأ تطور عمليات إنقاص الوزن، فأختلفت أنواعها و مسمياتها حتى تناسب جميع حالات مرضى السمنة المفرطة و لعلاج الأمراض و المضاعفات التي قد تكون تسببت بها للمرضى.
فكما نعرف أن السمنة المفرطة ليست مجرد وزن زائد بل مرض له عواقب وخيمة و يتسبب في الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية الأخرى بشكل مباشر أو غير مباشر.

ما هي العواقب أو المضاعفات التي تتسبب بها السمنة المفرطة بشكل مباشر أو غير مباشر؟ 
1-أمراض القلب و الأوعية الدموية: 
حيث أن مريض السمنة يكون أكثر عرضة من غيره بالإصابة بأمراض تصلب الشرايين بسبب ارتفاع نسبة الكوليسترول بالدم مما يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب.

2-مرض السكر من النوع الثاني: 
حيث أن مريض السمنة يهدده خطر الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني و ذلك لعدة أسباب مثل حدوث مقاومة للإنسولين بسبب تراكم الدهون بمنطقة البطن بالإضافة إلى الإفراط في تناول المأكولات التي تحتوي على كمية كبيرة من السكر.

3-التهابات المفاصل و العمود الفقري:
و التي يتسبب بها الحِمل و الوزن الزائد على المفاصل مما يؤدي إلى حدوث إلتهابات و في بعض الأحيان قد تصل إلى حدوث تآكل بالغضاريف و التي بدوره يؤدي إلى صعوبة بالحركة و الشعور بألام شديدة.

4-تأخر الحمل:
تسبب السمنة المفرطة تأخر الحمل في السيدات و الرجال، بالنسبة للسيدات يحدث إختلال هرموني يؤدي إلى الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض و التي بدورها تسبب تأخر الحمل، أما بالنسبة للرجال فالسمنة تؤثر تأثيرًا سلبيًا على عدد و جودة الحيوانات المنوية و بالتالى يحدث تأخر حمل.

5-الإكتئاب:
وجد الأطباء أن هناك علاقة وطيدة بين السمنة المفرطة و الإصابة بمرض الإكتئاب، القلق و التوتر. و بالتخلص من السمنة يحدث تحسن تلقائي بصحة المريض النفسية.

6-السرطان:
السمنة المفرطة تزيد من إحتمالية إصابة المريض بانواع معينة من السرطان.

فعمليات إنقاص الوزن بأنواعها لديها القدرة على مساعدة المريض على التخلص من السمنة المفرطة و حمايته من أي من هذه العواقب و المضاعفات. لكن على المريض أولًا الذهاب لدكتور أحمد المصري لدراسة الحالة و اختيار عملية التخسيس المناسبة.


ما هي أنواع عمليات التخسيس أو أنواع عمليات إنقاص الوزن؟
1-عملية تكميم المعدة:
و هي تناسب مريض السمنة من يعاني من كِبر حجم المعدة و عدم السيطرة على الشعور بالجوع بشكل متواصل، عملية التكميم تتم عن طريق تقليص حجم المعدة بنسبة 80% مع استئصال الجزء المسئول عن إفراز هرمون الجوع.

2-عملية تكميم المعدة المعدل:
هذه عملية التخسيس تطابق عملية تكميم المعدة العادية مع إضافة حلقة سيليكون لتحيط بالمعدة و ذلك لتمنعها من التمدد في الحجم مرة أخرى، فهي تناسب من يخافون من زيادة وزنهم مرة ثانية.

3-عملية تكميم المعدة الدقيق:
هذه العملية لا تختلف كثيرًا عن عملية تكميم المعدة العادية من حيث قص المعدة و تصغير حجمها و استئصال الجزء المسئول عن إفراز هرمون الجوع لكن تتم بأدوات دقيقة لا يتعدى سُمكها 2 مللي، فلا تترك أثرًا للجروح أو ندبات، و هي تناسب من يرغبون في التخلص من السمنة مع الإحتفاظ بأجسامهم بدون ندبات أو أثار دائمة للجروح.
 
4-عملية تكميم المعدة البكيني:
تتم هذه العملية عن طريق ثلاثة فتحات، واحدة عند السرة و الفتحتان الآخرتان عند منطقة خط البيكيني، تناسب هذه العملية من يرغب في عملية تخسيس لإنقاص الوزن بجروح تكاد تكون مخفية.

5-عملية تكميم المعدة بفتحة واحدة:
يمكننا التخمين من إسم العملية أنها تتم من خلال فتحة واحدة و تكون تلك الفتحة في منطقة السرة، تتم هذه العملية بهذا الشكل لتقليل و تجنب أي ضرر بالأنسجة المحيطة بمكان العملية ليس فقط لتقليل الجروح و أثارها.

6-عملية تحويل مسار المعدة: 
تتم هذه عن طريق فصل الجزء العلوي للمعدة و يكون صغيرًا بحجم الجيب بالإضافة إلى استئصال الجزء المسئول عن الشعور بالجوع، مع تجاوز القسم الأول من الأمعاء و بذلك يتم تقليل كمية الطعام المتناولة مع تقليل امتصاص السكر من الأمعاء مما يحافظ على معدل متوازن للسكر بالدم، هذه الجراحة مناسبة جدًا لمرضى السمنة الذين يعانون من مرض السكر النوع الثاني حيث يتم التخلص من الوزن الزائد و الشفاء من مرض السكر بنفس الوقت.

7-عملية تحويل مسار المعدة المعدل:
هذه عملية التخسيس تطابق عملية مسار المعدة العادي بالإضافة إلى استخدام الحلقة السيليكون لتحيط بالمعدة لتمنع زيادة حجمها مرة أخرى و تناسب هذه العملية مرضى السمنة و السكر من النوع الثاني من يشعرون بالخوف حيال اكتساب الوزن مرة ثانية.

8-عملية التقسيم الثنائي أو الساسي:
تعد هذه العملية طفرة في عالم عمليات التخسيس و ذلك لأنها عمليتين بعملية واحدة؛ عملية تكميم معدة و عملية تحويل مسار، من خلال عملية التقسيم الثنائي يمكن لمريض السمنة الجمع بين مميزات تكميم المعدة و هي صِغر حجم المعدة، التخلص من الشعور بالجوع مع الإحتفاظ بمهمة الأمعاء في امتصاص الفيتامينات و المعادن. و مميزات تحويل مسار المعدة و هي كما ذكرنا سابقًا تصغير حجم المعدة مع تقليل امتصاص السكر من الأمعاء و الحفاظ على معدل السكر بالدم.

يمكننا أن نرى كم توّسع و تطور عالم عمليات التخسيس و ذلك ليتمكن الطب و الأطباء من خدمة مرضى السمنة و إنقاذ حياتهم من السمنة و مضاعفاتها المهدِدة للصحة.
لمعرفة و اختيار عملية التخسيس الأنسب لك، عليك عزيزي بالخضوع للفحص على يد دكتور أحمد المصري لعمل جميع التحاليل اللازمة و دراسة تاريخك المرضي كاملًا و ذلك لإختيار أفضل عملية تخسيس تناسبك و تصل بك للنتيجة المرغوبة. فبتخلصك من السمنة عن طريق عمليات التخسيس ستكون مستعد لتبدأ حياتك الجديدة بصحة أفضل.