جراحة إصلاح الفتق

جراحة إصلاح الفتق
جراحة إصلاح الفتق
ما هو الفتق؟
الفتق يحدث نتيجة ضغط أحد أجزاء الجسم الداخلية على نسيج الجسم الخارجى الذى يعاني من الضعف، مما يتسبب فى خروج جزء من الأحشاء الداخلية من خلال ثقب كبير أو صغير، تختلف على حسب مكان الفتق و عمر المريض، يظهر الفتق فى الأغلب فى المناطق ما بين الصدر و الفخذين.
سوف نتعرف هنا فى هذا المقال عن أنواع الفتق، أعراضه و كيفية علاجه أيضاً.

ما هى أنواع الفتق؟
*فتق إربى:
-الفتق الإربي يحدث فيه ضغط من النسيج الدهني للأمعاء على الفخذ أو الجزء الأعلى من منطقة الفخذين.
*يشيع هذا النوع من الفتق أكثر بين الرجال.
-يعود سبب حدوث الفتق الإربي نتيجة التقدم فى السن و تكرار الضغط المتكرر على البطن.

*فتق سُري:
-فى حالة الفتق السري نرى وجود ضغط من النسيج الدهني أو جزء من الأمعاء على البطن فى المنطقة المحيطة بالسُرة.
-الفتق السري يكثر عند النساء نتيجة الحمل المتكرر، نتيجة الضغط المتكرر أو المجهود المتكرر من أي نوع على منطقة البطن.
- يظهر أيضاً عند الأطفال الرضع فى حالة عدم اكتمال إغلاق السرة تماماً بعد قطع الحبل السُري.

*الفتق الجراحي:
الناتج عن عمليات جراحية سابقة فى جدار البطن،عندما تضغط جزء من أنسجة الجسم الداخلية على جرح جديد لم يلتئم بعد، فيتسبب فى خروج بعض أو جزء من الأنسجة خارج الجسم من فتحة الجرح الجديد.

*فتق المعدة:
-فتق المعدة يحدث فيه ارتفاع المعدة قليلاً إلى الأعلى من خلال فتحة صغيرة فى الحجاب الحاجز، من ثم تضغط على منطقة الصدر.
-هذا النوع من الفتق ليس له أعراض تخص أعراض الفتق، يتسبب فى حدوث حرقة فى المعدة عند معظم المصابين.

*الفتق الفخذي:
الفتق الفخذي يشبه الفتق الإربي فى سبب الحدوث، الذى يعود إلى التقدم فى السن، الضغط أو الجهد المتكرر على منطقة البطن.

*فتق الحجاب الحاجز:
فتق الحجاب الحاجز يصيب الأطفال الرضع بالأخص، يعود ذلك لسبب حركة الأعضاء و الأنسجة الداخلية فى البطن من خلال عضلة الحجاب الحاجز، الغير مكتملة النمو، من ثم تستقر تلك الأعضاء فى الصدر.

* الفتق العضلي:
ذلك النوع من الفتق يمكن حدوثه فى معظم أنحاء الجسم، حيث نجد أن الأنسجة الداخلية تضغط على الغلاف المحيط بها، من ثم يحدث بروز خارج الجسم  و قد تحدث فى حالة الإصابة الرياضية أو فى عضلات البطن الضعيفة.
 
ما هى أعراض الفتق؟
أعراض الفتق مهمة جداً لكل منا، لمعرفتها و التوجه الى الطبيب فى حالة حدوث أى منها لدى أحد أفراد الأسرة، و تلك الأعراض تشمل:
*ظهور جسم أو بروز فى مكان الفتاق.
*ظهور أعراض الانتفاخ أسفل الجلد، و يمكن أن يختفي فى حالة الاستلقاء.
*الشعور بالثقل فى البطن.
*الإمساك أو وجود دم فى البراز.
*عدم الراحة أو الشعور بألم أثناء رفع شيء ما أو أثناء الإنحناء.
*ألم بسيط أو شديد ناتج عن خروج الأحشاء من تجويف البطن.
*حرقة فى المعدة فى بعض أنواع الفتق.

 ما هى مضاعفات الفتق؟
فى حالة عدم التعرف على أعراض الفتق، يمكن أن تصل الحالة الى مضاعفات خطيرة، فى حالة الشعور بأي من تلك المضاعفات لابد من التوجه الى الطبيب فوراً، و تلك المضاعفات تشمل:
*عدم إرتداد الفتق.
*إنسداد الأوعية الدموية و عدم وصول الدم الى الأنسجة المصابة بالفتق.
*الإمساك الشديد و صعوبة فى التبرز و عدم خروج غازات.
*القئ المستمر .
*ألم شديد مستمر.
*غرغرينة و تسمم عام.

كيف يتم العلاج؟
*الفتاق السُرى للأطفال لايحتاج علاج إلا بعد 3 سنوات، إلا اذا كان حجمه كبير أو يسبب مشاكل.
*باقى أنواع الفتق يتم علاجها بالتصليح الجراحى للمنطقة الضعيفة بعد ارجاع المحتويات وغلق المنطقة المفتوحة.
*فى الغالب (ما عدا الأطفال) يتم غلق المنطقة الضعيفة بتركيب شبكة جراحية ويتم الإصلاح وتركيب الشبكة عن طريق الجراحة المفتوحة الحديثة أو المنظار الجراحى.