نصائح جراحية

الأمان في عمليات التخسيس
الأمان في عمليات التخسيس

الأمان في عمليات التخسيس
عمليات التخسيس أو جراحات السمنة هي الحل الأمثل لكل من يعاني من السمنة المفرطة أو السمنة المرضية و ذلك لفعالية الجراحة، سهولتها و أمانها.

ما حجم الخطورة التي قد تواجه مريض السمنة أثناء عمليات التخسيس؟
يجب علينا أن ندرك أن خطورة السمنة المفرطة و الوزن الزائد تتعدى خطورة عمليات التخسيس، فالسمنة تعرض الشخص لكثير من الأمراض الخطيرة مثل:
-أمراض الأوعية الدموية و ضغط الدم.
-أمراض القلب.
-التهابات العمود الفقري و المفاصل.
-مرض السكرالنوع الثاني.
-ارتفاع معدلات الكوليسترول الضار بالدم.
- الكبد الدهني.
أنت يا عزيزي لست مضطرًا لأن تظل تعاني من السمنة المفرطة و مضاعفاتها المصاحبة التي قد تهدد حياتك، فعمليات التخسيس تتيح لك فرصة التخلص النهائي من السمنة و الشفاء من هذه المضاعفات. 

لماذا تعد عمليات التخسيس أو جراحات السمنة آمنة؟
تعتبر عمليات التخسيس آمنة لإجرائها عن طريق المنظار من خلال فتحات جراحية صغيرة و ليس كما مصطلح جراحة قد يوحي فهي لا تتم من خلال جرح كبير بالبطن مثل باقي الجراحات، لذلك فهي لا تحمل مخاطر الجراحة العادية. الأمان في عمليات التخسيس يكمن أيضًا في اختيار جراح سمنة يجمع بين الخبرة و استخدام التقنيات الحديثة لمواكبة كل ما هو جديد و نافع في عالم جراحات السمنة.
يمكنك أن تجد الأمان في عمليات التخسيس مع دكتور أحمد المصري حيث يحرص على دراسة حالة مريض السمنة و تاريخه الطبي بشكل دقيق لوضع و اختيار أفضل خطه علاج و جراحة سمنة تناسبه. فمراجعة التاريخ المرضي و معرفة الأدوية التي اعتاد المريض على تناولها أو أي أمراض يعاني منها؛ تساعد كثيرًا في تجنب أي مضاعفات أو تعقيدات بعمليات التخسيس.
استخدام أحدث التقنيات بعمليات التخسيس بيد جراح سمنة خبير مثل دكتور أحمد المصري بإمكانها أن تجنب المريض المخاوف التي قد تقلقه مثل النزيف، التخدير أو التسريب.
كما ذكرنا من قبل معرفة الأدوية التي يتناولها المريض قبل الجراحة تساعد بشكل كبير في تجنب أي مضاعفات أثناء الجراحة، مثل الأدوية التي قد تزيد من سيولة الدم، فبمعرفتها يمكن تجنب خطر حدوث نزيف قبل الجراحة، بالإضافة إلى أن أثناء الجراحة يتم استخدام أجهزة ذكية تعمل أتوماتيكيًا لغلق -بشكل طبيعي- أي شعيرات دموية أو أوعية دموية قد تتسبب في حدوث نزيف.
أما عن التسريب، فيتم التدبيس بدباسات ذكية على أعلى مستوى مع حقن مادة صبغية تتميز باللون الأزرق لتكشف عن وجود أي تسريب قبل الإنتهاء من الجراحة لمزيدًا من التأكيد على نجاح إتمام عملية التخسيس و ضمان سلامة المريض.
ينتاب مريض السمنة القلق من التخدير أثناء عمليات التخسيس لكن نريد أن نطمئن الجميع أن دكتور أحمد المصري يحرص على ضم أفضل أطباء التخدير بطاقمه الطبي فلاداعي للقلق، سوف يتم حساب جرعة المخدر بعناية شديدة تناسب وزنك و حالتك الصحية.
كما قلنا في بداية المقال أن عمليات التخسيس تتم عن طريق المنظار من خلال فتحات جراحية صغير فذلك ليس فقط يزيد من معدلات أمان عمليات التخسيس بل يتيح للمريض أن يتعافى في فترة قصيرة جدًا لا تتعدى  الأسبوعين و يمكنه بعد هذه الفترة الرجوع لممارسة حياته بشكل طبيعي.

يمكنك الآن أن ترى مدى الأمان في عمليات التخسيس فهي تتساوى بجراحات بسيطة كإستئصال المرارة من حيث السهولة و أرتفاع معدلات الأمان، فيمكنك أخذ قرار التخلص من السمنة المفرطة نهائيًا عن طريق عمليات التخسيس الآمنة و أنت مطمئن تمامًا؛ فعواقب السمنة المفرطة أشد وطأة من عمليات التخسيس.
فستجد عزيزي، الصحة، السلامة و الأمان في عمليات التخسيس مع دكتور أحمد المصري.