الصيام بعد عملية التكميم

الصيام بعد عملية التكميم
مع انتشار السمنة المفرطة بين عدد كبير من الأشخاص ولجوئهم لعمليات السمنة الجراحية، ومع قرب شهر رمضان يأتي إلى أذهان الكثير ممن قد قاموا بعملية تكميم المعدة بالفعل ومن هم على وشك القيام بها، بعض الأسئلة التي ترتبط بعملية تكميم المعدة وكيفية صيام شهر رمضان، وهل الصيام يؤثر على التكميم على وجه خاص؟ اعرف إجابة كل تلك الأسئلة وأكثر مع الدكتور أحمد المصري من هذا المقال.

الصيام قبل عملية التكميم.. وعلاقته برمضان:

ليس هناك ضرر على الإطلاق على مريض السمنة من صيامه في رمضان قبل عملية تكميم المعدة، إذ أن للصيام أهمية كبرى في زيادة معدل حرق الجسم نظرًا لفترة الصيام الطويلة التي يعيشها الجسم والتي تقرب إلى 16 ساعة، والتي تساعد مريض السمنة المفرطة في التحكم في شهيته بشكل مباشر، وتقلل من حجم المعدة ولو بشكل بسيط، كما لتناول الماء خلال فترتي السحور والفطور دور هام في تحسين معدلات الهضم وتنشيط الدورة الدموية في الجسم.

متى يستطيع المتكمم الصيام

هل يجب الصيام قبل عملية تكميم المعدة؟

نعم يجب الصيام لمدة لا تقل عن 6 ساعات قبل موعد عملية تكميم المعدة، وهذا ما سوف ينصحك به الدكتور أحمد المصري تبعًا لتعليمات طبيب التخدير الخاص به؛ وذلك لتجنب حدوث قيء في العملية أو بعدها، إذ تعتمد عملية تكميم المعدة على استئصال ما يعادل من 75 إلى 80% من حجم المعدة والتي تجبر مريض السمنة على تقليل كمية الطعام التي تدخل إلى جسمه خلال اليوم وبالتالي يقل وزن الجسم ببساطة، كما أنه يكون الجزء المقصوص من المعدة هو الجزء الذي يحتوي على هرمون الجريلين المسئول عن الشعور بالجوع، وهو ما يجعلك تتحكم في مستويات الجوع بشكل مباشر.

هل يمكن الصيام بعد عملية التكميم؟

يتساءل الكثير من الأشخاص قبل تعرضهم لعملية تكميم المعدة هل بإمكانهم الصيام بعد التكميم في رمضان؟ فيجيب الدكتور أحمد المصري على هذا السؤال بأنه نعم، يمكن لمريض السمنة المفرطة الذي قد قام بعملية تكميم المعدة صيام شهر رمضان بعد تعرضه لعملية تكميم المعدة فلا يوجد أي تعارض واضح بين الصيام والتكميم، كما أنه لا يوجد أي تعارض بين أي عملية من عمليات السمنة الجراحية وصيام شهر رمضان، إذ يمكن لمريض السمنة الصيام بعد عملية تحويل المسار وغيرها من عمليات السمنة الجراحية، إذ يساعد الصيام على ضبط معدلات الأكل لدى مريض السمنة، والصيام مفيد أيضًا لتقليل مستوى السكر في الدم لمرضى السكر من النوع الثاني بعد عملية تحويل المسار، ولكن يجب أن يحرص على شرب ما لا يقل عن 2 إلى 3 لتر من الماء بين السحور والفطار؛ لتحسين مستويات الهضم وزيادة معدل حرق الجسم، كما يجب على مريض السمنة الالتزام الشديد بتعليمات طبيب التغذية الخاص بفريق الدكتور أحمد المصري في كيفية تناول الطعام بعد عملية تكميم المعدة وعدم الخلل به قدرالإمكان.

ما هو حكم إفطار المتكمم في رمضان؟
نادرًا ما يحدث أن بعض الحالات تشعر بالإعياء الشديد ويتعرضون للجفاف أثناء الصيام بعد عملية تكميم المعدة، وفي تلك الحالة يلجأ الشخص إلى الإفطار في شهر رمضان، ولكن ذلك بعد الرجوع إلى جراح السمنة وطبيب التغذية.
وهناك آراء أخرى لإيقاف هذا الجدل عن إمكانية الصيام للمتكممين، ويقال إنه من الأفضل تأجيل عملية تكميم المعدة بعد رمضان، حتى لا يتعرض المريض للجفاف أو التعب بشكل عام، وأيضًا تجنب شعور مريض السمنة بالاكتئاب عند مشاهدة الوجبات المميزة والمعروفة بالشهر الكريم مثل السمبوسك والقطايف والكنافة، وهي ممنوع أكلها خاصًة في الأسابيع الأولى بعد إجراء عملية تكميم المعدة أو عمليات السمنة بشكل عام. ولكن ذلك القرار يتم تحديده بناءً على الكشف مع جراح السمنة وأيضًا رغبة المريض.


متى يستطيع المتكمم الصيام؟

يمكن لمن قد قام بعملية تكميم المعدة الصيام بعد تعرضه لعملية تكميم المعدة بأسبوعين بدون أي مخاطر على الإطلاق، بشرط الالتزام بتعليمات طبيب التغذية الخاص بفريق الدكتور أحمد المصري استشاري جراحات السمنة والمناظير، وبشرط تناول ما قد وصفه له الدكتور أحمد المصري من فيتامينات بعد عملية التكميم وكذلك مسكنات الألم والمضادات الحيوية؛ لتجنب الشعور بأي ألم وكذلك تقليل احتمالية حدوث أي عدوى بعد تكميم المعدة، وكذلك عدم الإفراط في تناول أي مواد سكرية أو حلويات حتى لا يتعرض مريض السمنة لبعض المضاعفات الصحية التي تؤثر على صحته بشكل مباشر.

هل الصيام يؤثر على التكميم؟

نعم يؤثر الصيام على التكميم ولكن بالإيجاب وليس بالسلب خاصةً إذا اعتمد مريض السمنة في سحوره على تناول الخيارات الغذائية التالية:
- الفول.
- البيض.
- الخيار.
- الجبن.
- الزبادي.

إذ أن تلك الأنواع من الطعام تساعد على الشبع لفترة طويلة كما أنها تساعد على احتفاظ الجسم بالماء لأطول فترة ممكنة وقت الصيام، كما أنه يجب على المتكمم أن يتناول وجبة سحوره قبل وقت الفجر بما لا يزيد عن ساعة.

كما يجب عليه وقت إفطاره أن يتناول الماء في البداية ثم ينتظر ما لا يقل عن نصف ساعة بعدها قبل أن يبدأ في تناوله لطعام الفطور، ويجب عليه في تلك المرحلة أن يبدأ بتناول البروتينات البسيطة والمهروسة جيدًا من لحوم وأسماك، ثم تناول شوربة بسيطة وثمرة واحدة من الفاكهة.

الصيام والتكميم

يجب على الصائم بعد عملية التكميم أن:

يقسِّم وجباته في الثمان ساعات التي تتراوح بين موعد الفطور والسحور إلى ثلاث وجبات صغيرة، أو يلتزم بتقسيم طعامه إلى وجبات صغيرة يتم تناولها كل 3 ساعات، مع الحرص على تناول الماء باستمرار، وعدم تناول أي حلويات أو مواد سكرية قدر المستطاع.

عملية تكميم المعدة مناسبة لهؤلاء الأشخاص فقط:

- من يتراوح عمره بين 18 و65 عام.
- من لديه حالة صحية مناسبة لتعرضه للعمليات الجراحية والتخدير الكلي.
- من ليس لديه أي أمراض وراثية أو مزمنة تعوق تعرضه للعمليات الجراحية.
- من قد تسببت السمنة لديه في إصابته ببعض الأمراض مثل ضغط الدم المرتفع، أو التهاب المفاصل أو تصلب الشرايين وزيادة مستوى الكوليسترول الضار في جسمه.
- من تعدى مؤشر كتلة الجسم لديه 35.
- من لديه استعداد تام بالالتزام بتعليمات الدكتور أحمد المصري وفريقه الطبي بعد عملية تكميم المعدة وعدم التغاضي عنها.