نصائح جراحية

تحويل المسار و مرضى السكر (و الحلويات)
تحويل المسار و مرضى السكر (و الحلويات)


مرض السكر من النوع الثاني يعد أكثر مضاعفات السمنة إنتشارًا بين مرضى السمنة المفرطة. 

كيف للسمنة المفرطة أن تتسبب في الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني؟
تحدث الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني بسبب السمنة بإشتراك عدة عوامل منها:
-الإكثار في تناول الحلويات و المأكولات التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكر مما يؤدي إلى ارتفاع معدل السكر بالدم.
-تراكم الدهون بمنطقة البطن مما يؤدي إلى حدوث مقاومة الإنسولين التي بدورها تسبب ارتفاع معدل السكر بالدم و الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني.
-الإستعداد الجيني و التاريخ المرضي للعائلة قد يفصح عن إمكانية الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني مع وجود سمنة مفرطة.

ما هي الأعراض التي قد أشعر بها في حالة الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني؟
-الشعور الدائم بالإرهاق.
-شعور متزايد بالعطش.
-شعور متزايد بالجوع.
-الإحتياج للتبول بكثرة.
-جروح و قرح بطيئة الإلتئام و الشفاء.
-ضعف المناعة و تكرار حدوث عدوى.
-ضعف في الإبصار و تغيم الرؤية.

ما هي مضاعفات مرض السكر من النوع الثاني؟
-التهابات الأعصاب الطرفية كاليدين و الأقدام و يشعر مريض السكر من النوع الثاني بألم كالحرق أو الوخز و أحيانُا يشعر بالخدر و قد تتطور لفقدان الشعور بالأطراف.
-مشاكل بالإبصار لأن مرض السكر يؤدي إلى الإصابة بمرض المياه البيضاء، المياه الزرقاء (الجلوكوما) و إنفصال الشبكية.
-أمراض الأوعية الدموية و القلب.
-الفشل الكلوي و قد تتطلب حالة المريض غسيل الكلي أو اللجوء لزراعة كلى.
-الإصابة المتكررة بالعدوي الفطرية بالجلد.
-صعوبة التئام الجروح و قد تتطور لعدوى قد تؤدي إلى ما يسمى بالقدم السكري و قد يحتاج المريض لبتر القدم.
-مشاكل بالتنفس أثناء النوم.
-ضعف حاسة السمع.
-مرضى السكر يعدّوا أكثر عرضة لمرض الزهايمر من غيرهم من كبار السن.

كيف من الممكن أن أتجنب كل هذا العناء و كل هذه المضاعفات الخاصة بمرض السكر من النوع الثاني؟
تجنب مرض السكر من النوع الثاني و مضاعفاته قد أصبح سهلًا و في متناول يدك. فجراحة تحويل مسار المعدة هي الحل النهائي لمرض السمنة المفرطة و مرض السكر من النوع الثاني.

كيف تتم جراحة تحويل مسار المعدة؟
تتم جراحة تحويل مسار المعدة عن طريق المنظار الجراحي من خلال أربعة فتحات صغيرة جدًا بالبطن، يتم بها قص المعدة لتكون كالجيب الصغير و يكون هذا الجيب هو مستقبل الطعام و الشراب، مع تحويل مسار الأمعاء و تجاوز الجزء الأول منها. بذلك تحقق جراحة تحويل مسار المعدة هدفين و هما:
-تقليل كمية الطعام و الشراب المستقبلة عن طريق الأمعاء مما يساعد مريض السمنة على فقدان الوزن الزائد و التخلص من السمنة بشكل صحي، بفقدان الدهون المتراكمة بمنطقة البطن يمكن للمريض الشفاء من مقاومة الإنسولين و بالتالي تجنب الإصابة بمرض السكر النوع الثاني أو الشفاء منه في حالة أن مريض السمنة كان بالفعل مصاب بمرض السكر قبل إجراء الجراحة.
-تقليل امتصاص السكر من الأمعاء، مما يساعد على عدم ارتفاع معدل السكر بالدم و الحفاظ على معدل متوازن و الشفاء من مرض السكر النوع الثاني.

ما هي نسبة الشفاء من مرض السكر النوع الثاني عن طريق جراحة تحويل مسار المعدة؟
تصل نسبة الشفاء من مرض السكر من النوع الثاني عن طريق جراحة تحويل المسار المعدة بالمنظار إلى 98%، لكن عليك عزيزي أولًا اختيار دكتور أحمد المصري أفضل جراح سمنة بمصر، ليكون طبيبك  ذلك لضمان نجاح الجراحة و الوصول للنتيجة التي ترغب بها، فيعد اختيار الطبيب من أهم عوامل نجاح جراحة السمنة.

و أخيرًا نتمنى لكم أعزائي دوام الصحة و الإستمتاع بحياة بدون السمنة المفرطة و مضاعفاتها.