نظام تخدير متكامل

نظام تخدير متكامل
نظام تخدير متكامل
إذا تحدثنا عن أهم ما يسبب الخوف و التردد من عمليات السمنة عند مرضى السمنة، فلن يخلو حديثنا من التخدير.

فالتخدير هو من أهم المعايير التى يتردد مرضى السمنة بسببها بل و قد يتراجعوا عن قرارهم بسبب الخوف من التخدير نتيجة الكثير من الإشاعات المتداولة عنه و عن مدى خطورته.

التخدير.. من المعايير الأساسية لنجاح عمليات السمنة. و لذلك فقد أسس و إبتكر د.أحمد المصرى نظام متكامل للتخدير فى عمليات السمنة لتحقيق أعلى نسب الأمان فى جراحاته و لتجنب أى مضاعفات قد تحدث نتيجة التخدير.

أهم ما يشغل د. أحمد المصري أشطر جراح سمنة في مصر والعالم العربي هو التطوير الدائم في عمليات السمنة لزيادة كل عوامل الأمان والجودة وهو ما دفعه لتطبيق النظام العالمي Enhanced Recovery After Surgery System، أو ما يعرف ب ERAS. وهو نظام الهدف منه أن تكون العملية آمنة وتكون مرحلة الاستشفاء بعد عملية السمنة سريعة جدًا بدون ما يشعر المريض بأي ألم أو تعب  ولذلك يشمل نظام ERAS قبل وأثناء وبعد إجراء عملية السمنة.

- دور التخدير في نظام ERAS قبل إجراء العملية:
ويبدأ دور التخدير في نظام ERAS من قبل العمليات فبعد معرفة التاريخ المرضي لمريض السمنة المقبل على العملية يبدأ التعامل مع المشاكل الصحية المزمنة والتي قد تتأثر بالتخدير مثل مشاكل الجهاز التنفسي مثل حساسية الصدر أو مشكلة انقطاع التنفس أثناء اليوم، فيبدأ طبيب التخدير باستخدام جهاز Spirometer وهو جهاز لعمل تمارين للتنفس والذي بدوره يساعد المريض على زيادة سعة الرئة لتحسين التنفس عند المريض وهذا ما يجعل فترة النقاهة والاستشفاء بعد العملية سريعة وسهلة.

- دور التخدير في نظام ERAS أثناء إجراء العملية:
 طريقة التخدير أثناء عملية السمنة في نظام ERASتختلف تمامًا عن التخدير التقليدي، ففي التخدير التقليدي كان يعطي طبيب التخدير جرعة محسوبة من الدواء الباسط للعضلات حيث يستمر المريض تحت تأثيره في خلال فترة إجراء العملية وبعد انتهاء فترة تأثيره تتم إفاقة المريض.

أما نظام ERAS فيستطيع طبيب التخدير إفاقة المريض في أي وقت بغض النظر عن انتهاء مدة عمل الدواء الباسط للعضلات عن طريق استخدام أحدث وأأمن أدوية تخديرية وهي ال Rocuronium، والعقار المضاد له وهوعقار Bridion.

 يتم تركيب أنبوب التنفس أثناء التخدير في نظام ERAS باستخدام جهاز تركيب الأنبوب الحنجري تحت الرؤية، وبهذا الشكل نتلافى أي مضاعفات أثناء تركيب أنبوب التنفس.

 كما أنه في نظام ERAS يتم استخدام أحدث المسكنات مثل مادةDexmedetomidine التي تحافظ على معدلات التنفس كما من شأنها تسكين آلام المريض حتى لا يشعر بأي ألم، ويستطيع الكلام بعد الإفاقة مباشرةً، والحركة خلال ساعات بعد الجراحة.  


- دور التخدير في نظام ERAS بعد إجراء العملية:
 يشمل نظام ERAS على تركيب جهاز PCA وهو جهاز التحكم الذاتي بالألم في الكانيولا على يد المريض ، وبه يستطيع المريض ضخ جرعة محسوبة من الدواء المسكن في حال شعوره بأي ألم. ويبدأ عمل جهاز PCA من داخل غرفة العمليات لتتم إفاقة المريض وهو على أنظمة متعددة من علاج الألم؛ وذلك لتحسين الإفاقة وتسريع فترة النقاهة.

 أما عن فريق التخدير الذي يقوم بتطبيق نظام ERAS فهو فريق مدرب على أعلى مستوى ومتخصص في التعامل مع مرضى السمنة المفرطة ويلازم المريض طوال رحلته الآمنة في غرفة عمليات د. أحمد المصري من أول لحظة إلى الإفاقة الكاملة.

نظام تخدير متكامل

نظام التخدير المتكامل للدكتور أحمد المصرى:

1-الفريق الطبى للتخدير مكون من ٣ اطباء متخصصين فى جراحات
السمنه على أعلى قدر من الكفاءة.

2-تحضير المريض بكافة الفحوصات الطبية المتوفرة بالعيادة.

3-مقابلة أحد أطباء التخدير قبل النزول لغرفة العمليات لمراجعة التاريخ
المرضى مرة أخرى.

4-إختيار نوع التخدير المناسب للمريض بين إستخدام البنج الكلى أو
البنج الجزئى اذا لزم الامر.

5-إستخدام أحدث التقنيات فى التخدير و التى تكفل للمريض نسبة
الأمان الكاملة وفقاً للمعايير الدولية و التى تشمل:

*إستخدام جهاز الoptic fiber لتركيب الانبوبة الحنجرية.
*إستخدام جهاز ال BIS و الذى يعتبر طفرة فى عمليات السمنه 
لأنه يقيس درجة وعي المريض أثناء العملية وبالتالى جرعة تخدير
مناسبة لوزنك وسنك وطولك.

6-متابعة المريض من فريق التخدير المكون من ٣ 
أطباء وبالتالى مراقبة تامه ومستمرة للمريض أثناء إجراء العملية.

إنتقال المريض لغرفة الافاقة لمدة ١٥ الى ٢٠ دقيقة لحين تمام الافاقة
والخروج للغرفة👌


*هذا النظام المتكامل للتخدير يجيب على السؤال الأشهر الذى يسبب القلق للكثيرين من مرضى السمنة المقبلين على عمليات السمنة و هو:
هل يمكن أن تقل كمية التخدير فى جسمى أثناء العملية و أشعر بألمها. أو هل يمكن أن تزيد كمية التخدير فى جسمى فتسبب الكثير من المضاعفات الخطيرة؟!

جهاز التخدير BIS...أحدث أجهزة المتابعة أثناء تخدير عمليات السمنة فى العالم، مع د.أحمد المصرى:

يعد جهاز BIS طفرة فى تقنيات التخدير فى العالم إذ يوفر للمريض أعلى نسب الأمان فى جراحات السمنة.
و هو جهاز يتم توصيله بمونيتور و من جهة أخرى بجبهة المريض. يعمل هذا الجهاز من خلال قياس نسبة وعي المريض طوال العملية. إذ يعطى إنذار إذا قلت أو زادت نسبة التخدير عن النسبة المطلوبة.
و بالتالى فهى تقنية تضمن وجود الكمية الصحيحة و الدقيقة من التخدير طوال مدة إجراء العملية. فتحقق أعلى نسب الأمان و تجنب المريض أى مضاعفات نتيجة عدم ضبط كمية التخدير بالجسم أثناء عمليات السمنة.


التخدير و الأوزان العالية:

التخدير فى عمليات السمنة لمرضى الأوزان العالية، هو تحدى كبير. و لكن مع وجود نظام متكامل للتخدير مع د.أحمد المصرى، يمكن إجراء جراحات السمنة فى مصر للأوزان العالية بأمان تام.
و يمكنك بسهولة تصفح العديد من قصص النجاح لمرضى السمنة مع د.أحمد المصرى و الذين كان لديهم الكثير من المخاوف من التخدير على صفحات التواصل الإجتماعى المختلفة.

التخدير و مرضى القلب و الجهاز التنفسي:

يعتبر التخدير تحدى كبير فى إجراء عمليات السمنة لمرضى القلب و مرضى الجهاز التنفسى. حيث يتم تحضير المريض جيداً فى هذه الحالات كما يتم إتباع الكثير من الخطوات و التقنيات الهامة فى التخدير للعبور بالمريض بأمان من عملية السمنة.
نظام التخدير المتكامل للدكتور أحمد المصرى يضمن نتائج ممتازة لهؤلاء المرضى بأعلى نسب أمان و أقل مضاعفات.

تطور أدوية التخدير فى جراحات السمنة:

تطورت أدوية التخدير المستخدمة فى جراحات السمنة و مازالت تتطور لتقدم للمريض العديد من المميزات مثل:
عدم تأثيرها على عضلة القلب و الجهاز التنفسي، تقليل فترة الإفاقة بعد العملية كما توفر قدر كبير من الإطمئنان للمريض المقبل على العملية.

و فى نهاية مقالنا، نود أن نؤكد عزيزى القارئ على أهمية إختيار الجراح الكفء الذى لا يهتم فقط بتخصصه، بل يهتم أيضاً بتوفير نظام متكامل لعمليات السمنة يشمل خطوة هامة فى إجراء عمليات السمنة و هى التخدير.

فريق التخدير المتميز للدكتور أحمد المصرى يعبر بأستاذ أحمد للأمان، لمشاهدة الفيديو اضغط هنا ، 




شاهد أحدث جهاز للتخدير فى جراحات السمنة فى العالم، مع د.أحمد المصرى: